رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تقصف معسكرا سوريا في الجولان

اخبار عاجلة

الأربعاء, 19 مارس 2014 03:45
إسرائيل تقصف معسكرا سوريا في الجولان

أكد الجيش الإسرائيلي الأربعاء أن طائرات عسكرية إسرائيلية شنت غارة جوية على معسكر تابع للجيش السوري في الجولان، في رد على تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية إسرائيلية أصيب جراءها 4 جنود إسرائيليين.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان إن سلاح الجو الإسرائيلي قصف في وقت مبكر الأربعاء منشآت عسكرية سورية قريبة من الحدود مع الجولان.

وأوضح أن المنشآت العسكرية المستهدفة هي معسكر تدريب للجيش ومقر قيادة وسرية مدفعية.

كذلك استخدم الجيش الإسرائيلي صاروخاً من طراز "تموز" في قصف الموقع السوري المستهدف.

وكان نشطاء المعارضة السورية قالوا في وقت سابق إن الطيران الإسرائيلي شن غارات جوية على منطقة الكوم في القنيطرة، غير

أن إسرائيل لم تعلن عن تنفيذها ضربات جوية في سوريا رداً على إصابة 4 جنود إسرائيليين في الجولان.

وقالت وكالة سوريا برس إن الطيران الإسرائيلي استهدف مقرات ومواقع بطاريات مدفعية وصاروخية ومواقع تدريب للجيش، موضحة أن الغارات استهدفت "مقر قيادة اللواء 90 في الكوم في القنيطرة، وأعقبها 3 انفجارات ضخمة هزت المنطقة وقيادة اللواء".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الثلاثاء أن 4 من جنوده أصيبوا جراء "تعرض دورية عسكرية لانفجار عبوة ناسفة بعد ظهر اليوم (الثلاثاء) بمحاذاة الحدود السورية شمالي هضبة الجولان"، ورد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي.

وعلى الأثر، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بـ"رد قوي" على هذا الهجوم.

ميدانياً، أعلن ناشطون معارضون أن 79 شخصاً قتلوا في مختلف أنحاء سوريا، الثلاثاء، غالبيتهم في حلب.

وذكر الناشطون أن اشتباكات عنيفة دارت مساء الثلاثاء بين مسلحي المعارضة والقوات الحكومية في محيط "القصر العدلي" بحلب القديمة، وأن المسلحين تمكنوا بعد ذلك من السيطرة عليه وتمشيطه بالكامل.

وفي ريف دمشق، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن أكثر من 100 قذيفة استهدفت بلدة رنكوس بريف دمشق في ظل انقطاع التيار الكهربائي.

وذكر الناشطون أن 10 من عناصر الأمن السوري قتلوا إثر اقتحام الجيش الحر مخفر جوبر شرقي دمشق.

كما استهدف الطيران الحربي المنطقة المحيطة بمطار تفتناز العسكري بريف إدلب.

وفي حمص وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والقوات الحكومية في الغنطو وتلبيسة.

ووقعت مواجهات بين الجيش الحر والقوات الحكومية في محيط قرية تل عبد العزيز بحماة.