رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيطرة على حريق هائل بمصنع "ماك" للسجاد بالعاشر

اخبار عاجلة

السبت, 15 مارس 2014 01:04
السيطرة على حريق هائل بمصنع ماك للسجاد بالعاشر

نجحت قوات الحماية المدنية بالشرقية بالتعاون مع جهود القوات المسلحة، فى السيطرة على الحريق الهائل الذى شب بمصنع "ماك" للموكيت والسجاد بالمنطقة الصناعية "ب 3" بمدينة العاشر من رمضان، الذى استمر لأكثر من 7 ساعات متواصلة.

ونتج عن الحريق التهام النيران لكميات كبيرة من المنتج النهائى والمواد الخام، كما أتت على عنبر الإنتاج الخلفى للمصنع، ولم تقع إصابات أو خسائر فى الأرواح، ويرجع ذلك لتزامن الحريق مع الراحة الأسبوعية للمصنع، وتقدر الخسائر المبدئية بنحو 60 مليون جنيه.

وكان اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية، قد تلقى بلاغا بنشوب حريق هائل بمصنع "ماك" للسجاد والموكيت التابع لمجموعة "النساجون الشرقيون" بالمنطقة الصناعية ب 3 بالعاشر من رمضان.

وتم على الفور الدفع بأكثر من 30 سيارة

إطفاء من قوات الحماية المدنية بالشرقية و4 سلالم هيدروليكية و4 خزانات مياه، كما دفعت القوات المسلحة بعدد 15 سيارة إطفاء، وتمت الاستعانة بسيارات من الحماية المدنية بمصر الجديدة.

ونجحت القوات فى السيطرة على النيران والتعامل معها بالمواد الرغوية، ومنعت امتدادها للمصانع المجاورة، بعد أن ظلت مشتعلة لأكثر من 7 ساعات، وارتفعت ألسنتها لعنان السماء، وساعد على سرعة انتشارها وجود كميات كبيرة من المواد البتروكيماوية سريعة الاشتعال التى تدخل فى التصنيع.

كما غطت سماء المنطقة الصناعية والمجاورات السكنية بالعاشر سحب دخان أسود كثيف، مما أثار رعب السكان، وقاموا بغلق النوافذ والأبواب، وقامت إدارة كهرباء غرب بفصل

التيار الكهربائى عن المصنع والمصانع المجاورة والمنطقة السكنية، خشية وقوع انفجارات فى كابلات الكهرباء.

وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول المصنع ومنعت السيارات من المرور بالطريق الرئيسى الواقع أمام المصنع، المؤدى إلى مدن محافظة الشرقية.

واتضح من التحريات الأولية أن النيران اندلعت فى الطابق الثالث العلوى بصالة الإنتاج المقامة على مساحة 6000 متر، ويرجح أن يكون السبب حدوث ماس كهربائى، ولم تحدث إصابات بشرية أو خسائر فى الأرواح.

وصرح مصدر أمنى، بأنه تم التعامل بكفاءة وسرعة فائقة مع الحريق عن طريق استخدام المواد الرغوية، الأمر الذى ترتب عليه عدم امتداد النيران إلى باقى أجزاء المصنع المقام على مساحة 200 ألف متر مربع.

وتم تحرير محضر بالحريق، وقرر محمد جودة مدير نيابة العاشر من رمضان، انتداب رجال المعمل الجنائى لتحديد أسباب الحريق، وتقدير حجم الخسائر المادية ومراجعة اشتراطات السلامة والصحة المهنية للمصنع، وتشكيل لجنة من مهندسى جهاز المدينة للتأكد من سلامة مبنى المصنع، وباشر التحقيق.