رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشافعى: مباحثات النهضة ضربة لهيبة مصر

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 13:03
الشافعى: مباحثات النهضة ضربة لهيبة مصر
كتبت – منة الله جمال:

أكد المستشارعبد العاطى الشافعى، رئيس مجلس إدارة جمعية حراس النيل، وأمين عام منظمة الصداقة والتواصل بين مصر ودول حوض، أن المباحثات مع الجانب الاثيوبى بشأن سد النهضة لن تجدى ولن تأتى بنتيجة، موضحاً أنها محاولات من اثيوبيا لكسب الوقت فقط.

وأوضح "الشافعى" فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، اليوم الثلاثاء، أن تصرف الجانب الاثيوبى مناورات لتضييع الوقت، مؤكداً ان اثيوبيا لن تتوقف عن بناء سد النهضة.

وطالب رئيس مجلس إدراة جمعية حراس النيل، بتوفير ضغط عالمى ودولى ويكون التحرك على مستوى العالم، اضافة الى تصعيد الأزمة لهيئة الامم

المتحدة.

وقال "الشافعى" :" قطر وتركيا واسرائيل لهم دور سئ جدا، في هذه الازمة كما ان ايران والولايات المتحدة قد يدخلا على الخط مستقبلاً ضد مصر"،  موضحاً انها محاولات للى ذراع مصر، وتحويل انتباهها عن قضاياها الداخلية.

واضاف الشافعى :" أن مصر لو اظهرت لاثيوبيا العين الحمراء من البداية كان سيختلف الأمر، ولكن التعامل مع الأزمة بهذا الشكل ادى الى فشل المباحثات".

وحمل أمين عام منظمة الصداقة والتواصل بين مصر ودول حوض،  الحكومة،  مسئولية فشل

المباحثات، قائلاً:" الحكومة متراخية ومتهاونة ومرتعشة وليست حاسمة تجاه الازمة، انتهزوا الفرصة وضحكوا علينا وقالوا للوزير تعالى راح"، مؤكداً أن ما جرى أمس اخلال بهيبة مصر.

ولفت الشافعى الى ان  قضية سد النهضة يجب ان تكون  فى يد المجتمع كله وليس وزير الرى فقط فهى عملية سياسية اكثر منها فنية، مؤكداً أنه طالب من قبل بمجلس قومى لنهر النيل يضم الخبراء والفنين والدبلوماسيين، قائلاً:"النيل ملوش صاحب دلوقتى".

كان الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والري، قد عاد إلى مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الثلاثاء، قادماً من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا والوفد المرافق له، عقب فشل المفاوضات (المصرية – الإثيوبية) التي جرت بالعاصمة أديس أبابا حول أزمة “سد النهضة” التي تقيمه أثيوبيا الآن.