أمين اتحاد العمال المُقال: قرار أبو عيطة "بلطجة"

اخبار عاجلة

الاثنين, 20 يناير 2014 12:47
أمين اتحاد العمال المُقال: قرار أبو عيطة بلطجة كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة
متابعات:

وصف محمد سالم رئيس اتحاد العمال المقال قرار كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة بإقالة مجلس عبد الفتاح إبراهيم رئيس الاتحاد المقال بأنه "بلطجة" من الوزير وغير شرعى.

وأضاف سالم فى تصريح خاص أن مجلس اتحاد العمال برئاسة عبد الفتاح إبراهيم والذى وصفه بأنه شرعى بقرار الجمعية العامة لاتحاد العمال دعا إلى اجتماع طارئ غدًا بمقر اتحاد العمال لمجلس إدارة الاتحاد والنقابات العامة لبحث تداعيات قرار وزير القوى العاملة اليوم بإقالة مجلس عبد الفتاخ إبراهيم
وأكد سالم أن مجلس عبد الفتاح إبراهيم شرعى بقوة الجمعية العمومية التى انتخبته يوم 10 أكتوبر الماضى بأغلبية وأنها صاحبة القرار فى تغير مجلس إدارة الاتحاد لعدم وجود سند قانونى من الجهة الإدارية ممثلة فى القوى العاملة بإقالة مجلس جاء بالانتخاب من الجمعية العمومية.
وأشار إلى أن مجلس اتحاد العمال برئاسة عبد الفتاح إبراهيم لم يتلق أى قرار من وزير القوى العاملة بشأن حله غير أنه أوضح أن القرار تسلمه جبالى المراغى الذى كلفه الوزير برئاسة الاتحاد.
وأعرب سالم عن استغرابه من تعين المراغى رئيسًا لاتحاد العمال بقرار من وزير القوى العاملة، مبينًا أن الجمعية العمومية للاتحاد وهى صاحبة القرار الرسمى سبق واستبعدت المراغى لعلاقته بتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى فكيف يأتى اليوم على رأس

التنظيم النقابى المصرى. وأوضح أن سبب قرار الوزير هو تمسك الاتحاد برئاسة عبد الفتاح إبراهيم بالوحدة النقابية ورفض التعددية التى دعا لها وأيدها وزير القوى العاملة
وكشف سالم عن اتخاذ وزير القوى العاملة قرارًا بإلغاء توقيع أمين الصندوق فى مجلس عبد الفتاح إبراهيم وكذلك توقيع رئيس الاتحاد برئاسة إبراهيم والذى اعتبره أنه الشرعى حتى الآن.
من جانب أخر يعقد جبالى المراغى رئيس الاتحاد المعين حاليًا اجتماعًا بمقر اتحاد العمال وسط أنصاره ومؤيديه من نقابته وهى نقابة العاملين بالنقل البرى فيما وصفته مصادر عمالية معتدلة بصراع على رئاسة الاتحاد بين مجلسين أحدهما متمسك بقرار الجمعية العمومية بأنه الشرعى برئاسة عبد الفتاح إبراهيم والأخر مجلس بقرار من وزير القوى العاملة ويرأسه جبالى المراغى معربة عن تخوفها من انقسام بين التنظيمات العمالية يأتى فى وقت صعب.
من جانب أخر لم يصدر من وزارة القوى العاملة بيان رسمى حتى الآن بأسباب إقالة مجلس عبد الفتاح إبراهيم وتعين الجبالى.
وكان وزير القوى العاملة أعلن فى وقت سابق تعين الجبالى المراغى رئيس النقابة العامة للنقل البرى رئيسًا لاتحاد العمال بدلًا من عبد الفتاح إبراهيم، وتعيين محمد وهب الله أمين عام للاتحاد بدلًا من محمد سالم وتغيير أمين عام الصندوق وهو ما وصفه البعض بالانقلاب.