خلال ساعات..قرار بتعديل خارطة الطريق

اخبار عاجلة

السبت, 18 يناير 2014 13:29
خلال ساعات..قرار بتعديل خارطة الطريق
كتب-محسن سليم :

أفادت مصادر سيادية مطلعة بأن الرئيس المؤقت عدلي منصور استقر على تعديل خارطة الطريق، بعد مناقشة نتائج جلسات الحوار الوطني الأربعة مع ممثلي القوى السياسية والمجتمعية، وعقب عدة لقاءات تشاورية مع مستشاريه لحسم الأمر خاصة بعد انتهاء الاستفتاء على الدستور واعلان النتيجة خلال ساعات.

قالت المصادر التي رفضت ذكر اسمها لـ"بوابة الوفد" إن الرئيس استقر على أن تكون الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية بما يساعد على وجود رئيس منتخب؛ يساهم في عودة الاستقرار للشارع المصري.
وأوضحت المصادر أن الرئيس استقر على إجراء الانتخابات الرئاسية أواخر مارس المقبل بعد إنجاز الاستحقاق الأول من خارطة الطريق وهو الدستور.
وأضافت المصادر أن الرئيس المؤقت عدلي منصور سيصدر قرارًا خلال ساعات بتعديل خارطة الطريق، وسيعلن فى اول فبراير موعد فتح باب الترشح للرئاسة ، على أن يكون تقديم طلبات الترشح لمدة أسبوعين، وبعدهما

يتم فتح الباب للدعاية الانتخابية لنحو أسبوعين آخرين.
وحول النظام الانتخابي الذي سيجرى عليه الانتخابات البرلمانية أفادت المصادر بأن الرئيس استقر على اعتماد النظام الانتخابي المختلط "ثلثا المقاعد بالنظام الفردي وثلث بنظام القوائم".
ونوهت المصادر إلى أن الفريق أول عبدالفتاح السيسي نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع  كان قد تراجع عن فكرة ترشحه للرئاسة عقب اعتراض بعض قادة الجيش خلال الاجتماع الذي عقد مؤخرا، إلا أن الحشد الكبير أثناء عملية الاستفتاء على الدستور ورفع صور السيسي بجميع اللجان أثبت مبايعة الشعب له، وهو ما قلب موازين مواقف المعارضين بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة.
ولفتت المصادر إلى أن مشاورات أجريت منذ عدة أيام، بين مقربين من المؤسسة العسكرية من أعضاء المجلس العسكري
السابق إبان ثورة 25 يناير 2011، وبين عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لدفعه للترشح للرئاسة ودعمه على أن يتولى الفريق السيسي رئاسة الحكومة ويترك منصبه كوزير للدفاع لمدة رئاسية واحدة، ويثبت كفاءته وقدرته على القيادة وتحقيق التنمية؛ للحيلولة على اعتراض عدد من الدول على ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية، ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية متعللة بأنه شخصية عسكرية.
وأضافت المصادر أن اختيار عمرو موسى يرجع لنجاحه في العبور بلجنة الخمسين لبر الأمان واحتوائه الخلافات التي نشبت داخل اللجنة، وباعتباره شخصية توافقية بين جميع القوى السياسية.
وشددت المصادر على أن المفاوضات مازالت جارية لحين إعلان السيسي موقفه بشكل رسمي من الترشح للرئاسة، كاشفة أن الفريق السيسي سيعلن خلال أيام عن مفاجأة مدوية في كلمته للشعب المصري ستقلب كافة الموازين .
رفضت المصادر الإفصاح عن أي خيوط متعلقة بما سيتم الكشف عنه.
وأكدت المصادر أن الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسى السابق سيعود لمصر خلال أيام تمهيدا لاندماجه من جديد في الحياة السياسية، عقب تأسيسه حزب  "الحركة الوطنية المصرية" على أن ينافس حزبه على مقاعد البرلمان المقبل.