رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

166 شركة يونانية برأسمال 3.2 مليار يورو

"موران": إعلان الإخوان "إرهابية" شأن داخلى

اخبار عاجلة

الأحد, 12 يناير 2014 12:52
موران: إعلان الإخوان إرهابية شأن داخلىجيمس موران سفير الاتحاد الأوربى بالقاهرة
كتبت ـ سحر ضياء الدين:

أعلن جيمس موران سفير الاتحاد الاوروبى بالقاهرة عن صندوق مساعدات أوروبي جديد منذ شهرين لمصر به 227 مليون يورو لدعم المجتمع المدني.

وأضاف أن هناك مجالات أخرى مثل التوظيف والتنمية الريفية والتعليم وبرنامج خاص بالتعليم من أجل أن يضمن أن يأخذ أطفال المرحلة الابتدائية الوجبات الخاصة بهم مما سيساعد في مكافحة عمالة الأطفال، وكذلك مشاريع تنمية زراعية وإدارة المياه وكلها مشاريع تم الاتفاق عليها في الشهرين الماضيين.

وأضاف موران - فى مؤتمر صحفى مشترك مع سفير اليونان لدى القاهرة كريس لازاريس اليوم الأحد - أنه "لم يكن هناك وقت كاف لتشكيل بعثة اتحاد أوروبى لمتابعة الاستفتاء التى كانت تتطلب فترة شهرين أو ثلاثة حتى يتم تشكيلها وتم الاكتفاء بإرسال فريق خبراء من الاتحاد الأوروبى للمتابعة وهم يعملون مع السلطات المصرية وهم موجودون حاليا بالقاهرة للتوصل إلى أوسع رؤية ممكنة حول عملية التصويت مما سيساعدنا فى كيفية رؤية التطورات وعملية التصويت".
 

وردا على سؤال للوفد حول المساعدات الاوروبية  هل ستشمل الاخوان وهل هناك اتصالات مصرية بين الاتحاد والاخوان على الرغم من الحكم الضائى باعتبارها منظمة ارهابية قال موران: أخذنا هذا في الاعتبار إعلان الإخوان إرهابية وأنه إعلانا سياسيا من قبل الحكومة وهذا شأن داخليا له عقبات داخلية في مصر هذه العملية ستؤدي إلى العمل بصورة جماعية تحسن من مستقبل البلاد، ليس لدينا موقف تجاه الإخوان، منتظرين ما سيحدث مع

الاستفتاء لا يمكن تقديم أي إجابات نظرية.

 

وقال: ما قمنا به  لمتابعة الانتخابات هو تشكيل فريق خبراء في محتلف المجالات الخاصة بالتصويت وهم موجودون في مصر ويتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات ومع المجتمع المدني لإعطاء صورة متكاملة وواضحة لهذا الاستفتاء، وذلك سيساعد في تقييم العملية.

وتابع: بالنسبة للمجتمع المدني فإننا نعمل معه أيضا من أجل التنمية لااقتصادية والاجتماعية، نحن ندعم المجتمع المدني ومنظماته وكافة من لديهم حسن نية لتنمية هذه البلاد ودفع الديمقراطية وسنرى من سنتعامل معه في المستقبل.

ودعا موران إلى انتظار الاستفتاء الذي لم يتم بعد وعلينا أن ننتظر كيف ستسير الأمور فهذا الاستفتاء سيعكس إرادة الشعب المصرية وسيرينا كيف تسير مصر في خريطة الطريق، فهدفنا هو أن نجعل هذه البلاد تستعيد استقرارها وتنجح في الديمقراطية واستعادة رفاهية معينة وانتعاش اقتصادي معين.

وأشار إلى أن فريق المتابعة لن يستطيع تغطية مصر بالكامل فى متابعته للاستفتاء، موضحا أن هناك ٢٧ سفارة أوروبية بمصر تتواصل مع المجتمع الدولى وأن الهدف هو الحصول على معلومات تتسم بالشفافية حول الاستفتاء ونتائجه.

وردا على سؤال حول التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى فى مجال مكافحة الإرهاب، أكد موران أن الاتحاد الأوروبى

يدعم مصر فى حربها ضد الإرهاب ومطاردة الجماعات الإرهابية فى سيناء، مشيرا إلى أن الإرهاب فى سيناء لا يؤثر على مصر وحدها وإنما يؤثر على المنطقة بأسرها، كما ستكون له تداعياته على الاتحاد الأوروبى.

وأضاف أننا "نريد أن نرى مصر تنتصر على الإرهاب فى سيناء"، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبى سوف ينظر فى أى طلب من مصر لتقديم المساعدة لمكافحة الإرهاب فى سيناء.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبى أبدى مساندته لمصر على المسار السياسى فى هذا المجال.

وأشار إلى أن كاترين آشتون أوضحت بجلاء للسلطات المصرية دعم الاتحاد الأوروبى لجهود مكافحة الإرهاب كما قدمنا عدة عروض فى الماضى للتعاون الأمنى ولا زالت تلك العروض على الطاولة.

وحول ما ذكره الفريق أول عبد الفتاح السيسى نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة أمس حول الرئاسة، قال سفير الاتحاد الأوروبي "ليس لنا أن نعلق على هذا البيان، ومن سيدخل انتخابات الرئاسة فهذا شأن مصرى خالص، وكل ما نأمله أن تكون العملية مفتوحة شفافة ديمقراطية عادلة تتيح لكل المرشحين المصريين الحصول على فرصة مناسبة".

وحول ما إذا كانت مساعدات الاتحاد الأوروبى لمنظمات المجتمع المدنى تتضمن أيضا الإخوان المسلمين، أشار موران إلى أن المساعدات تتضمن منظمات المجتمع المدنى التى تساهم فى الديمقراطية والتنمية، موضحا أن الاتحاد الأوروبى يدعم كافة منظمات المجتمع المدنى بلا استثناء الذين لديهم حسن نية ويعملون بجدية فى تنمية مصر والدفع بالديمقراطية فيها.

وأكد موران أن التزامات الاتحاد الأوروبى ليست فقط تجاه منظمات المجتمع المدنى بل أيضا تجاه الهيئات والسلطات المصرية التى تعمل على توفير فرص عمل وتطوير التعليم والتنمية.

وحول رؤية الاتحاد الأوروبى لقرار الحكومة المصرية اعتبار الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، قال موران إن "هذا شأن داخلى وله عقوبات داخل مصر".