رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..حسين سالم..هل تشفع أمواله عند الشعب؟

اخبار عاجلة

الجمعة, 10 يناير 2014 17:55
فيديو..حسين سالم..هل تشفع أمواله عند الشعب؟حسين سالم
كتب –زينب القرشي:

تباينت آراء المواطنين حول عرض رجل الأعمال الهارب حسين سالم, بشأن تنازله عن نصف ثروته مقابل التصالح  معه  وعودته للبلاد .

ورأى البعض أنها فكرة جيدة لتحقيق بعض من السيولة المالية التى تحتاجها مصر فى هذه الفترة ، فيما اعتبر آخرون أنها عودة للنظام السابق و ضياع لحقوق شهداء ثورة يناير .
وأبدى محمد سيد صالح, مدير شركة, تأييده لعرض سالم  مطالباً بقبول عرضه  والسماح له بالعودة  لمصر  قائلا:" رجوعه مش هيضر البلد فى شيء " .
و اتفق معه حسين على, صاحب محل, مؤكداً على تفضيله لفكرة التصالح لأنه اذا قُدم للمحاكمة سيتم تبرئته كما حدث مع كل رموز النظام السابق ، و لكن الدولة ستسفيد من المبلغ الذى ستحصل عليه منه فى دفع عجلة الإنتاج.
كما أيدت هيا محمد الششتاوي, صحفية,  المبادرة  مؤكداً على أنها حل ودى و إيجابى فى الفترة

الحالية التى تمر بها مصر و تحتاج فيها دعم مادى يساعدها على تخطى أزمتها الاقتصادية.
ولفت إبراهيم عبد المنعم, موظف, إلى أنه إذا أرادت الدولة التصالح مع حسين سالم, فلابد من أن تأخذ ضوابط قوية تجبره على دفع المبلغ الذى اتفق عليه مقابل التصالح على فساده .
و أوضح عمر حسن,   أن رجوع حسين سالم مقابل التنازل عن نصف ثروته خطوة مهمة جدا للدولة لان تقوم باستثمار هذا المبلغ و عمل مشاريع لتشغيل الشباب .
و أشار تامر عبده , بائع , إلى ن مصر بها قضاء نزيه سيوضح بحكمه فى النهاية ما ستئول اليه قضية حسين سالم ، و لكن فكرة أن يكون التصالح جراء مقابل مادى فهو فى صالح البلد
.
فيما اعترض محمد رشاد – مشرف بمحافظة القاهرة - على محاولة الحكومة التصالح مع حسين سالم مقابل حصولها على مبلغ مالى نظير التنازل عن جميع جرائمه ، متعجبا من موقفها قائلا:" إذا كان الأمر كله من أجل المال فمن باب أولى التصالح مع مبارك و " شلة فساده " ، و مكملا باستطاعتنا العمل و تحقيق الأنتاج و الاستغناء عن فلوس حسين سالم وكل  رموز الفساد .
و أكد طارق – موظف – أنه لا يجوز الحديث عن التصالح مع من أفسد الحياة السياسية وسرق الوطن ، مضيفا أنه  تعلم أن الموظف يتم معاقبته إذا ارتكب اى خطأ فى حق المكان الذى يعمل به ، فكيف لا يتم معاقبة إنسان أخطأ فى حق بلد بكاملها .
و أوضحت زينب محى – مهندسة زراعة – إذا كانت نية حسين سالم سليمة ما كان هرب إلى الخارج ، و لكنه خيل إليه أنه سيستطيع الهرب و الرجوع بعد ذلك وقتما شاء ، و لولا أنه تأكد من عدم إمكانية رجوعه مرة أخرى ما كان حاول التصالح .

شاهد الفيديو..


http://www.youtube.com/watch?v=uDmtSpUwny8&feature=youtu.be