رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يحتضن اجتماع رؤساء الصحف لدعم الدستور

اخبار عاجلة

الأربعاء, 08 يناير 2014 13:57
الوفد يحتضن اجتماع رؤساء الصحف لدعم الدستوررؤساء الصحف يدشنون حملة لدعم الدستور
كتب - كريم ربيع وعمر إسماعيل:

بحضور عدد من رؤساء الصحف الخاصة والحزبية، شهد مقر جريدة الوفد اجتماعًا مهمًا استجابةً للدعوى التى وجهها محمد مصطفى شردى رئيس تحرير ومجلس إدارة جريدة الوفد إلى عدد من رؤساء تحرير الصحف الخاصة، جاء فى مقدمتهم كل من خالد صلاح رئيس تحرير جريدة اليوم السابع، بالإضافة إلى عماد الدين حسين المدير التنفيذى لجريدة الشروق ومصطفى شفيق مدير عام تحرير جريدة الوفد.

وقد أسفر الاجتماع عن الاتفاق فيما بين رؤساء تحرير الصحف على تبنى حملة لدعم وتأييد الدستور المقرر الاستفتاء عليه يومى 14 و 15 يناير الجارى، على أن يتم الكشف عن شعار الحملة والمعايير والأسس التى ستتحرك صوبها خلال الفترة المقبلة عبر الصحف ووسائل الإعلام بصفة عامة.
وأكد مصطفى شفيق مدير عام تحرير جريدة الوفد أن الاجتماع الذى انعقد اليوم بمقر وبحضور عدد من رؤساء تحرير الصحف الخاصة والحزبية لمناقشة سبل دعم الدستور الجارى سيكون بمثابة رد بليغ على كل من يسعى الى توصيف الاعلام المصرى بأنه ضعيف وكاذب ويسعى لترويج الشائعات من اجل خدمة تيار واتجاه بعينه.
وقال شفيق فى تصريحات صحفية أعقبت الاجتماع إن حرص رؤساء تحرير الصحف ويأتى فى مقدمتهم محمد مصطفى شردى رئيس تحرير ومجلس ادارة جريدة الوفد بالاضافة الى كل من خالد صلاح رئيس تحرير جريدة اليوم السابع وعماد الدين حسين المدير التنفيذى لجريدة الشروق يعد دليلا واضحاً على مساعى الاعلام المصرى على الوقوف الى جانب مصر فى مرحلتها الراهنة والفارقة من عمر البلاد، والتأكيد على اهمية الدور الذى تلعبه وسائل الاعلام باعتبارها منفذاً إعلامياً قوياً من صميم المجتمع المصرى فى اطار السعى لخدمة الصالح العام.
واشار شفيق الى دعم ممثلى الاعلام المصرى لخارطة الطريق التى وضعت للبلاد، بدايةً من الاستفتاء على الدستور والذى سيرسم ملامح المجتمع المصرى خلال الفترة المقبلة، مشيداً بجهود اطراف الاجتماع والتى تسعى لتبنى حملات تعريفية بالدستور الجديد خلال الأيام المقبلة، وتحث المواطنين بكافة اطيافهم وميولهم على الألمام بمزايا الدستور الجديد كمكتسبات حقيقية لثورتى 25 يناير و 30 يونيو.
ومن جانبه قال عماد الدين حسين الرئيس التنفيذى لجريدة الشروق إن المرحلة المقبلة من تاريخ البلاد، لا سيما الاستحقاق الخاص بالاستفتاء على الدستور تقتضى توحد الاعلام المصرى وتوجيه عموم الشعب نحو صناديق الاقتراع من اجل البت فى مصير الدستور الذى سيكشف النقاب عن طبيعة المرحلة المقبلة.
وقال حسين فى تصريحات صحفية اعقبت ذلك الاجتماع إنه تم تناول عدد من المواضيع التى تمس واقع الشارع المصرى، وبخاصة كيفية توعية المجتمع بأهمية الاستحقاق الدستورى الجديد وما يمثله من نتائج حيوية سترسم ملامح مصر خلال العقود القادمة.
كما اكد حسين انه تم استعراض كيفية تعامل كل من الصحف الحزبية والمستقلة مع الاستفتاء القادم، على ان يكون هناك تبلور حقيقيى لحملة اعلامية تحث المصريين على المشاركة كرد على ما وصفه بقوى الارهاب التى تسعى لجر البلاد لسلسلة من بحور الدماء.
واضاف حسين " تم بحث صيغ مختلفة من اجل تبنى شعار ثابت للحملة من اجل تسهيل مهمة القارئ الذى استقر على الذهاب الى صناديق الاقتراع"، مشيراً الى ان شعار الحملة سوف تتحدد ملامحه خلال الأيام القليلة المقبلة، مستبعداً احتمالية عدم تمرير الدستور الجديد .
فى الوقت الذى شدد خلاله على ان قطاع عريض من الشعب المصرى يعى جيداً ان اقرار الدستور سيكون بمثابة خطوة لإرساء الاستقرار والرد على مزاعم الاخوان ببطلان الدستور وكذلك دعواتهم المتلاحقة لمقاطعة الاستفتاء.