د.عمرو هاشم ربيع:

تعديل تصويت الوافدين يفتح المجال للتزوير

اخبار عاجلة

الاثنين, 06 يناير 2014 12:39
تعديل تصويت الوافدين يفتح المجال للتزوير الدكتور عمرو هاشم ربيع
كتبت – منة الله جمال:

أكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن قرار الرئيس عدلى منصور، بتعديل قانون مُباشرة الحقوق السياسية، للسماح للوافدين بالإدلاء بأصواتهم فى محافظة غير محافظتهم، تطور كبير، موضحًا أن الوافدين كان يتم تجاهلهم، رغم كثرة عددهم.

فيما حذر "ربيع"، فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، اليوم الإثنين، من أن القرار قد يفتح باب التزوير، قائلًا:" المشكلة

أن الانتخابات تجرى على يومين، والحبر الفسفورى يستمر لساعات، بما يفتح المجال للتزوير"، مشيرًا إلى أن الناخب يستطيع الإدلاء بصوته فى لجنة بمحافظة ما ويصوت مرة أخرى فى لجنته الأساسية.
وأوضح "ربيع" أن الحل الوحيد لمنع التزوير هو وضع آلية تسمح للمقر الذى يصوته فيه الناخب بإبلاغ لجنته  الأساسية الذى
كان من المفترض أن يصوت بها، موضحًا أن هذه الآلية صعب تحقيقها، قائلًا:"هل هنعمل كدة..أشك مائة مرة".
كان الرئيس عدلى منصور، قد أصدر قرارًا، اليوم، بقانون لتعديل بعض أحكام القانون رقم 73 لسنة 1956 بتنظيم مُباشرة الحقوق السياسية ينص على أنه فى حالات الاستفتاء يجوز للناخب الذى يتواجد فى مُحافظة غير المُحافظة التى يتبعها محل إقامته الثابت ببطاقة الرقم القومى، أن يُبدى رأيه أمام لجنة الاستفتاء المُختصة بالمحافظة التى يتواجد فيها وفقًا للضوابط التى تُحددها اللجنة العُليا للانتخابات.