تدشين جبهة موحدة لترشيح السيسي رئيساً

اخبار عاجلة

الأحد, 05 يناير 2014 14:20
تدشين جبهة موحدة لترشيح السيسي رئيساً
كتب - محمد موسى:

اعلن البرلماني السابق محمد أحمد ابو حامد عن تدشين جبهة موحدة تجمع كافة الحملات المؤيدة للفريق اول عبد الفتاح السيسي لحث الفريق السيسي على الترشح لرئاسة الجمهورية  تحت اسم " جبهة مؤيدي السيسي " وشعار " مطلب واحد رجل واحد السيسي رئيساً لمصر".

واكد ابو حامد خلال المؤتمر التأسيسي للجبهة بمقرها في الدقي ان الحملة تهدف الى ان تكون حملة رئاسية " شعبية " موضحاً انها تسعى الى نشر مندوبين لها في المحافظات المختلفة وذلك للتواصل مع الموقعين على حملات جمع التوقيعات المختلفة والتي وصل عددهم الى 30 مليون تقريباً لحشدهم ايام الإنتخابات هذا في حال موافقة الفريق على النزول للإنتخابات بجانب ارسال مندوبين للجان الإنتخابية نفسها مشدداً انه في حالة قبول السيسي خوض غمار المنافسة على كرسي الرئاسة

فإنهم سيضعون كافة مجهوداتهم لخدمة الحملة الرئيسية .
و اضاف ابو حامد –المتحدث الإعلامي بإسم الجبهة - انه لا بديل للسيسي سوى قبول رغبة الشعب بترشيحه للرئاسة فلا خيار امامه الا الإستجابة للأرادة الشعبية واكد ان هناك على الأقل 80 % من الشعب المصري يؤيد السيسي رئيساً لمصر , كما  تطرق ابو حامد الى التسريبات الأخيرة لأحاديث الفريق السيسي مع جنود القوات المسلحة مؤكداً ان من سربوها خدموا الفريق ولم يضروه كما كانوا يعتقدوا مشيرا الى ان تلك التسريبات أظهرت كيف يتعامل الفريق السيسي وكيف يفكر ويتصرف الأمر الذي يؤكد انه سيكون محافظاً لحقوق الفقراء قبل الأغنياء .
وطالب ابو حامد الشعب المصري بالنزول للإستفتاء على الدستور يومي الرابع عشر والخامس عشر من يناير الجاري والموافقة عليه لافتا الى ان اقراره سينقلنا لشرعية دستورية واشارة تطمين للفريق بحجم التأييد لترشحه معطياً معادلة بأن ترشح السيسي بجانب دستور بأصوات ملايين المصريين يمثل إستقراراً لمصر, كما دعا جموع المصريين النزول ايام 25 و26 و 27 يناير للإحتقال بالذكرى الثالثة لثورة يناير والإحتفال بالدستور الجديد .
ومن جانبه قال اسلام احمد – منسق إئتلاف طلاب مصر – انه الإئتلاف ينتوي انشاء مجموعة عمل مكونة من 240 طالب على مستوى جامعات مصر المختلفة وعدد من المدارس الثانوية لتنظيم معارض طلابية داخل جامعاتهم ومدارسهم لإعلام الطلبة بأسباب دعم ترشيح السيسي للرئاسة واسباب دعم التصويت بنعم على الدستور .
وفي سياق متصل اكد محمد حكيم – المتحدث الإعلامي لحملة الشعب يريد – انه في حالة اذا لم يوافق الفريق على تلبية مطلب الشعب في الترشح للرئاسة فحينها سيحين دور الشعب لإن يتحرك ويعتصم في الميادين لحث الشعب على الإستجابة لمطلبه .