السادات: 25 يناير مؤامرة خارجية لهدم الاستقرار

اخبار عاجلة

الخميس, 02 يناير 2014 13:24
السادات: 25 يناير مؤامرة خارجية لهدم الاستقرارعفت السادات
كتب– محمد مصطفى :

طالب الدكتور عفت السادات، رئيس حزب "السادات الديمقراطي" بمحاكمة كل من ثبت تورطه في تلقي تمويل ونشر الفوضى، والعمل على تفتيت مؤسسات الدولة، وفقا لما أسماه "الأجندات الخارجية".

وأشار السادات في تصريحات صحفية إلى أن التسريبات الأخيرة لمكالمات مصطفى النجار وعبد الرحمن يوسف وأسماء محفوظ ومحمد عادل وأحمد ماهر، وغيرهم تثبت مدى تورطهم في أعمال الفوضى التى تعيشها

مصر منذ 3 سنوات، موضحًا أن هذه التسجيلات تفسر بشكل كبير زوايا أخرى لثورة 25 يناير، وتفتح تساؤلا حول كونها مؤامرة من الخارج لهدم استقرار مصر.

وقال السادات: " بالنظر لأواخر عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك كان النمو الاقتصادي في أوج ازدهاره وهو ما يفسر بشكل كبير أن

الإخوان وعدد من "نشطاء السبوبة" نفذوا في 25 يناير 2011 مخططاً خارجياً لهدم الدولة من أجل مصالحهم الشخصية".

واعتبر رئيس حزب "السادات الديمقراطي" أن المكالمات المتبادلة بين قيادات 6 أبريل لابد وأن تدينهم بتهمة التجسس والخيانة العظمى، مطالبًا بالكشف عن باقي المكالمات أمام الرأي العام وسرعة قيام النيابة العامة بالتحقيق فى هذه القضية الخطيرة.

وكان الإعلامي عبد الرحيم على قد أذاع عدد من التسجيلات المسربة لبعض النشطاء السياسيين الذين كان لهم دوراً بارزًا في ثورة يناير.