بعد إعلان الجماعة "إرهابية"

قيادات الإخوان يهربون للخارج

اخبار عاجلة

الأحد, 29 ديسمبر 2013 03:43
قيادات الإخوان يهربون للخارج

كشفت مصادر داخل ما يسمى «التحالف الوطني لدعم الشرعية» المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، عن هروب الدكتور محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية السابق، وعمرو دراج، القائم بأعمال رئيس حزب الحرية العدالة وزير التعاون الدولي السابق، وصلاح عبد المقصود، وزير الإعلام السابق، وجمال حشمت، عضو مجلس الشعب المنحل، من مصر إلى السودان.

وقالت المصادر، إن «بشر ودراج وعبد المقصود وحشمت» هربوا منذ أيام بعد قرار مجلس الوزراء الصادر الأربعاء الماضي بإعلان جماعة الإخوان «منظمة إرهابية»؛ خوفًا من إلقاء القبض عليهم بعد تقديم بلاغات للنائب العام المستشار هشام بركات تطالب بضبطهم بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية.

وكشفت المصادر، أن «دراج» وصل السودان منذ

أسبوع وانتقل بعدها إلى تركيا، بينما يقيم «بشر وحشمت وعبد المقصود» في السودان حتى الآن، متوقعة انتقالهم إلى تركيا خلال أيام.

كان «دراج وبشر» يمثلان «الإخوان» في اللقاءات الأخيرة مع كاثرين آشتون، الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوربي، وغيرها من اللقاءات مع مسئولين غربيين.

وفي سياق متصل، كشفت المصادر، أن ياسر على، المتحدث السابق باسم رئاسة الجمهورية، تلقى تعليمات من أجهزة سيادية بالدولة بوضعه رهن «الإقامة الجبرية».