رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمعهد أمناء الشرطة..

تشديدات أمنية بمقر محاكمة "ماهر"و"دومة"

اخبار عاجلة

الأحد, 22 ديسمبر 2013 08:20
تشديدات أمنية بمقر محاكمة ماهرودومة
كتب محمود فايد ومحمد مصطفى

شهد محيط معهد أمناء سجن طرة اليوم "الأحد" تمركز أمنى من قبل قوات الأمن المركزى, ورجال القوات المسلحة وذلك بالتوازى  مع جلسة النطق بالحكم على  أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 إبريل، والناشط السياسى أحمد دومة، ومحمد عادل, فى أحداث عابدين الأخيرة.

وتمركزت القوات على المداخل الرئيسة لمعهد الأمناء وسط تواجد دبابات الجيش المتواجدة فى محيط المنطقة منذ ثورة 30 يونيو فى الوقت الذى يقوم فيه رجال الأمن العام وقوات الأمن المركزى بالانتشار بخارج معهد الأمناء بينما تتواجد مدرعات فض الشغب خلف الأبواب لمواجهة أى تظاهرات أو تجمعات مخالفة لقانون التظاهر من قبل النشطاء المؤيدين والمتضامين مع المتهمين.

وتُعقد جلسة اليوم بمحكمة جنح عابدين، برئاسة المستشار أمير عاصم، بمعهد الأمناء بطرة، وذلك لدواع أمنية,

وذلك لاتهامهم بالتعدى بالضرب على مجندى الأمن المركزى المكلفين بتأمين محكمة عابدين، مما أدى إلى إصابة 6 منهم، وتم نقلهم إلى المستشفى، وتنظيم تظاهرة دون ترخيص أثناء التحقيق مع أحمد ماهر بنيابة قصر النيل لاتهامه فى أحداث "الشورى"، بعدما سلم نفسه للنيابة بعد صدور أمر ضبط وإحضار بالقضية.

وكان أحمد معاذ مدير نيابة حوادث وسط القاهرة قد باشر التحقيقات مع المتهمين وأمر المستشار محمد العتيق، رئيس النيابة الكلية، بحبس أحمد دومة وأحمد ماهر، لمدة 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم بمعرفة النيابة، لاتهامهم باستعمال القوة والعنف مع قوات أمن محكمة عابدين

والاعتداء عليهم بالضرب، أثناء تسليم أحمد ماهر لنفسه لنيابة قصر النيل للتحقيق معه فى شأن واقعة التظاهر أمام مقر مجلس الشورى دون إخطار مسبق.

واسندت النيابة العامة إلى دومة ارتكابه لجرائم الاشتراك فى تنظيم مظاهرة دون إخطار السلطات المختصة بذلك مسبقًا على نحو ما يوجبه قانون تنظيم الحق فى الاجتماعات العامة والمواكب والمظاهرات السلمية، والمعروف باسم قانون التظاهر الذى تم إقراره مؤخرًا، والاشتراك فى تظاهرة، واستعمال القوة والعنف والتعدى بالضرب على موظفين عموميين "قوات الأمن المكلفة لتأمين مقر محكمة عابدين، حيث مقر نيابة قصر النيل التى باشرت التحقيق معه" وإحداث إصابات بهم والتجمهر وتعطيل المواصلات، والبلطجة.

وجاء بالتحقيقات أن أحمد دومة اشترك مع المتظاهرين والمتجمهرين الذين حضروا بصحبة الناشط أحمد ماهر، فى الاعتداء على 7 من مجندى وضباط الشرطة على نحو تسبب فى وقوع إصابات وكدمات بهم، وهم المنوط بهم تأمين محكمة عابدين، والتى تقع بداخلها نيابة قصر النيل، ومحاولتهم اقتحام مقر المحكمة بالقوة.