رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وساطة "الزند" تنهى أزمة وكيل نيابة طنطا

اخبار عاجلة

السبت, 21 ديسمبر 2013 15:01
وساطة الزند تنهى أزمة وكيل نيابة طنطاالمستشا راحمد الزند
متابعات:

بعد أزمة استمرت عدة أسابيع، وبعد أن تقدم اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية باعتذار، راوحت أزمة وكيل نيابة قويسنا، مكانها

،  ولم تفلح كافة الجهود المبذولة في حل الأزمة، إلى أن نجحت أخيرا جهود الوساطة التي قام بها المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر.

وأسفرت جهود الزند عن إنهاء أزمة ضابطي الشرطة بمديرية أمن الغربية المتهمين بالاعتداء على هيثم غانم، وكيل نيابة قويسنا، وتقييده

حال استقلاله إحدى السيارات ومروره على أحد الأكمنة الأمنية للاشتباه به.

وكانت هيئة محكمة جنايات طنطا، برئاسة المستشار محمد الخولي، قررت رفع جلسة المحاكمة للنطق بالحكم، وذلك بعدم أن تقدم غانم إلى هيئة المحكمة بمذكرة عاجلة تتضمن تنازله عن الشكوى المقدمة منه ضد الضابطين، بعدما اعتذر اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، وقيادات أمنية فى

خطاب رسمي للجهات القضائية والنيابية بمجمع محاكم طنطا.

وكان الزند قد عقد جلسة سرية مع عدد من شيوخ القضاة ووكلاء النيابة بحضور غانم، مع عدد من قيادات وضباط وزارة الداخلية والضابطين المتهمين بالاعتداء على غانم، وتم وضع حلول واقعية لإنهاء الأزمة سريعا حفاظا على الوضع الراهن بالدولة ومصالح الجانبين معا.

يذكر أن المستشار عصام عبدالمطلب، المحامى العام لنيابات استئناف طنطا، قرر إحالة الضابطين مهاب السايس ومحمد حماد إلى محكمة الجنايات بتهمة التعدى على وكيل النيابة هيثم غانم وتقييده بالكلابشات في أحد الأكمنة بمدينة طنطا.