استمر 10 ساعات داخل قسم شرطة

فيديو.. تعذيب مراسل "MBC مصر" بالمنيا

اخبار عاجلة

الجمعة, 29 نوفمبر 2013 13:04
فيديو.. تعذيب مراسل MBC مصر بالمنيااسلام فتحي مراسل قناة MBC مصر
كتبت - غادة ماهر

وصف أسلم فتحى مراسل قناة MBC مصر، واقعة تعذيبه داخل قسم شرطة بندر المنيا قائلا :

"لحوالى ساعتين تعرضت لوصلة ضرب متواصلة بالعصى والأحزمة في كل أنحاء جسدى من عدد كبير من العساكر والضباط، وأنا متعلق، كل اللى شايفه رجلين العساكر والضباط كلهم داخلين وخارجين يضربونى، لدرجة بعدها شفت واحدة لابسة أسود، غالبا بتشتغل فى القسم لأنها كانت بتعمل لهم شاى، هى كمان جت تضرب فيا معاهم، وقالت لهم اضربوه كمان ده مايطلعش من هنا غير ميت".

وقال فتحى"لصحفيون ضد التعذيب" أنه تعرض لواقعة تعذيب داخل قسم بندر المنيا أثناء قيامه بتأدية عمله الإعلامى بعد انهيار أحد العقارات بالمحافظة، موضحًا أن الضابط رد عليه عندما رأى كارنيه القناة قائلاً: "بلا إعلام بلا كذا، كلكم ولاد كذا".

وأضاف أسلم خلال لقائه بـ"صحفيون ضد التعذيب"، أنه تعرض للتعذيب بكل الطرق فى القسم، حيث قام العساكر بتقييده بالكلابشات فى يده وقدميه، ثم ربطوا الاثنين فى عصا وقاموا بتعليقها بين كرسيين، مبينًا أنه علم بعد ذلك أنهم يطلقون على هذه الطريقة اسم "الشنطة"، وهى تصيب من يتعرض

لها بالألم الشديد.

وأشار إلى أن العساكر قاموا بنقله إلى حجز القسم، وأمروه أن يضع وجهه تجاه الحائط لمدة ساعتين أخرتين، وبعدها دخل عليه ضابط كبير وقال له: "أنت بقى إللى عامل نفسك راجل"، ثم اصطحبه العساكر مرة أخرى لغرفة التعذيب ليتلقى جلسة تعذيب جديدة.
وأكد المراسل أن الضابط الكبير كان يعتدى عليه بالضرب ويطالبه بسب نفسه بألفاظ نابية، مضيفًا أنهم قاموا بإعادته مرة أخرى للزنزانة، إلا أنهم أدخلوه حمام الزنزانة وأمروه ألا يخرج منه، ثم دخل عليه ضابط آخر وبدأ فى حلقة جديدة من التعذيب، كأنهم يجاملون زميلهم الأول.

وتابع:" أخذنى الضابط للمرة الثالثة لنفس الغرفة واعتدى عليّ مع العساكر بالضرب والسباب دون مبالاة بتوسلاتى، وقال لى الضابط: "يعنى خلاص اتعلمت الدرس" فأجبته بالإيجاب، إلا أن الضرب لم يتوقف".

وأوضح أسلم أن المساجين الجنائيين كانت لديهم رحمة، حيث قاموا بوضع المياه على جسده لتخفيف حدة الآلام التعذيب التى يشعر بها،

كما أحضروا له طعاما.

. وأشار إلى أنهم قاموا بعرضه فى اليوم التالى على النيابة، ولكنهم لم يسمحوا له بالاتصال بأهله، مبينًا أنهم قاموا بفبركة محضر تعدٍّ على السلطات، بينما قام الضابط بإعداد تقرير يثبت أن إسلام هو من ضربه

واستكمل حديثه قائلاً:" قلت لوكيل النيابة أنا غلطان أكتب أى حاجة المهم أمشى من هنا، ولقيت الضابط اللى حصلت معاه المشكلة موجود، فقلت له خلاص أنا اتعلمت الدرس أبوس رجلك سيبنى أروح، ومش عايز محضر ولا تقرير"، موضحًا أنه خشى أن يعود مرة أخرى إلى القسم لو طالب بتوقيع الكشف الطبى على إصاباته.

ومن العجائب أن الضابط رد على توسلات أسلم قائلاً:" أنا هسيبك عشان خاطر ربنا ومستقبلك" ثم تم إخلاء سبيل أسلم الذى ذهب بعد ذلك لمستشفى جامعة المنيا لتلقى العلاج ورفضت المستشفى كتابة التقرير الطبى الذى اتهم فيه الضابط بالتعدى عليّ بالضرب والتعذيب، إلا أنه قام بتقديم بلاغ للنيابة بتعرضه للتعذيب، ومن جانبها أمرت النيابة بتوقيع الكشف الطبى عليه، الذى أثبت إصابته بسجحات وكدمات في كل أنحاء جسده.

ويختتم أسلم حديث قائلاً:" أكتر حاجة بتخلينى عايز أخد حقى إنى بفكر إذا كان كل ده حصل دون سبب وهما عارفين إنى إعلامى يبقى الناس الغلابة ممكن يجرالها إيه!!
لينك الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=-q2i5avJ0mY

بالفيديو.. شقيق الزميل رضا  مدير تحرير الاهرام يحكى قصة إختفائه منذ عام 2003
#صحفيون_ضد_التعذيب

لينك الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=-Bz3n2rwS7U&feature=youtu.be


لينك صفحة الحملة علي الفيس بوك
https://www.facebook.com/journalists.AT