رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلس الأعمال السعودى المصري...

28 مليار دولار استثمارات سعودية بمصر

اخبار عاجلة

الخميس, 28 نوفمبر 2013 08:50
28 مليار دولار استثمارات سعودية بمصرالدكتور عبدالله بن محفوظ رئيس مجلس الأعمال السعودى المصري

كشف الدكتور عبدالله بن محفوظ، رئيس مجلس الأعمال السعودى المصرى، أن حجم الاستثمارات السعودية فى مصر حاليًا يصل إلى 105 مليارات ريال (28 مليار دولار)، موزعة على عدة قطاعات مختلفة، لافتًا فى حديث خاص مع "العربية.نت" إلى أن نحو 16 مليار ريال من هذه الاستثمارات "متعثر" حاليًا نظرًا لوجود نزاعات قضائية عليها.

وبحسب بن محفوظ فإن الاستثمارات السعودية فى مصر تتوزع بواقع 54 مليار ريال فى قطاع الشركات المساهمة المدرجة فى البورصة، و14 مليار ريال مستثمرة فى القطاع العقارى، إضافة إلى 37 مليار ريال فى القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية، مشيرًا إلى أن هذه الأرقام مستندة على تقارير من وزارات وجهات رسمية مصرية.

وتنظم وزارة الاستثمار المصرية يومى 4 و5 ديسمبر المقبل مؤتمرًا لجذب استثمارات وعقود خليجية للاقتصاد المصرى، بمشاركة السعودية والإمارات والكويت

وعُمان والبحرين.
وأكد بن محفوظ أن المستثمرين الخليجيين سيحضرون بكثافة فى هذا المؤتمر، للتأكيد على استمرار نشاطهم فى السوق المصرية، كما سيتم الكشف عن العديد من المشروعات التى يعتزم مستثمرو القطاع الخاص الخليجى تنفيذها فى السوق المصرية، منها مشروع لإنشاء مصنع للأسمدة فى إحدى محافظات الصعيد باستثمارات سعودية.

وأضاف أن القطاع الخاص الخليجى سيؤكد خلال المؤتمر على اهتمامه الكبير بالاستثمار فى السوق المصرية، التى لازالت- بحسب بن محفوظ- تتمتع بفرص استثمارية كثيرة لم تستغل حتى الآن، خاصة فى مجالى الزراعة والتعدين، لافتًا إلى أن غالبية الاستثمارات الخليجية كانت تركز سابقًا على قطاع السياحة والتشييد.

وشدد بن محفوظ على ضرورة أن تقوم الحكومة المصرية بمراجعة

أنظمة وقوانين الاستثمار، خاصة وأن بعضها يعود لعام 1960، مشيرًا إلى أن قوانين الاستثمار تمثل المشكلة الكبرى التى تواجه المستثمرين السعوديين فى مصر، خاصة فى ظل عدم وجود اتفاقية بين البلدين تمكن المستثمر المتضرر من اللجوء إلى التحكيم الدولى.

وأكد أن المستثمرين الخليجيين سيواصلون ضغوطهم على الحكومة المصرية لتعديل القوانين والتشريعات "البالية"، لما فى ذلك من مصلحة لمصر قبل المستثمر الأجنبى.
وذكر بن محفوظ أن المستثمرين الخليجيين عامة، والسعوديين خاصة، لن يقدموا على المشاركة فى برنامج الخصخصة المصرى ما لم يتم تحديد الجهات التى يتوجب على المستثمر التعامل معها خلال جميع مراحل الصفقة، وبعد انتهاء عملية الشراء، وذلك تفاديًا للمشكلات التى يتعرض لها المستثمرون السعوديون سابقاً كما حدث فى "عمر أفندى".
ونوه إلى أن القطاع الخاص السعودى مهتم بالاستثمار فى محافظات الصعيد بشكل عام، ومحافظة أسيوط خاصة، لما تتمتع به من أيد عاملة ماهرة، ووفرة المواد الخام، وتواجد خطوط للغاز الطبيعي، علاوة على وجود مطار بالمحافظة وقربها من موانئ البحر الأحمر الذى يربطها به طريق معبد.