بعد انفجار قنبلة السواح وإصابة أمين شرطة ومجند

الداخلية: استنفار فى كل مديريات الأمن

اخبار عاجلة

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 12:31
الداخلية: استنفار فى كل مديريات الأمناللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية
كتب - محمد صلاح وسامية فاروق وفاتن الزعويلي:

أعلن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية حالة الاستنفار القصوى داخل قطاعات ومديريات الأمن المختلفة بالمحافظات، بعد حادث إنفجار العبوة الناسفة أمام كمين الجيلانى بشارع السواح خلف قصر القبة، والذى وقع صباح اليوم بعد ساعات من إقرار رئيس الجمهورية المؤقت قانون التظاهر، وأسفر عن إصابة أمين شرطة ومجند بجراح.

وشدد الوزير على خروج وحدات مكافحة المفرقعات والكشف على المواد المتفجرة.
وطالب الوزير بتكثيف الجهود لضبط الجناة المتورطين فى زرع العبوة الناسفة، كما كلف الوزير وحدات مباحث الوزارة والبحث الجنائى بالمحافظات لتأمين كل الأكمنة وتمشيط كل المناطق الحيوية بعد وصول معلومات بزرع عبوات ناسفة بعدد من المناطق الحيوية لإحداث الفوضى داخل البلاد بعد إقرار قانون التظاهر.
ومن جانبه أكد اللواء جمال عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير مباحث العاصمة ، أن رجال الإدارة العامة لمباحث القاهرة يكثفون جهودهم للقبض على مرتكبى حادث زرع قنبلة بحديقة بشارع السواح بجوار كمين "الجيلانى"، خلف قصر القبة.
وأشار عبد العال أن الحادث وقع فجر اليوم الاثنين عندما انفجرت عبوة ناسفة عبارة عن قنبلة تم زرعها بحديقة بالقرب من كمين الجيلانى وأصيب على اثرها "مجند مصطفى ناجح توفيق، قوات أمن مركزى، مصاب بتهتك عميق فى الذراع اليمنى وجرح بالوجه نتيجة الانفجار"، و"أمين شرطة عادل يوسف محمود، قوة شرطة الأميرية، مصاب بكدمة وشرز فى الرقبة"،

وتم نقل المصابين الى المستشفى لتلقى العلاج .
وأكد مدير مباحث العاصمة أن المعامل الجنائية بوزارة الداخلية إنتقلت على الفور الى موقع الحادث ، وجارى الفحص لتحديد نوع المتفجرات الموجودة بالقنبلة ، وتمشيط محيط المنطقة بالكامل للبحث عن أثار للجناة أو شهود عيان شاهدوا الجناة أثناء تواجدهم بالحديقة ، ومن جانبها انتقلت نيابة الأميرية بإشراف المستشار محمد يحى رئيس النيابة إلى مكان الإنفجار.
وتبين من المعاينة إحتراق الأشجار ووجود كميات كبيرة من الزجاج المتطاير وتحطم رصيف الشارع ، وتصدع بعض العقارات فى مكان الانفجار وتحطيم سيارة فى موقع الانفجار نتيجة إشتعال النار بها ، وكشك الحراسة وزجاج نوافذ مسجد السواح الملاصق للكمين،كما إستمعت النيابة الى اقوال شهود العيان الذين أكدوا الانفجار اكد فى أقوالهم أنه فى قرابة الساعة الرابعة والربع فجر أمس سمعوا صوت انفجار هز المنطقة. وأضافوا الشهود بأنهم توجهوا سريعا إلى مصدر صوت الانفجار فوجدوا فرد شرطة مصابا وأفراد الكمين يتخذون سواتر، وعرفوا بعد ذلك بأن مجهولين زرعوا قنبلة وسط الأشجار وتم دفنها بالقرب من الكمين. كما استمعت النيابة الى اقوال امين الشرطة المصاب الذى اكد
على انه لم يشاهد احدا يلقى قنابل،وأمرت النيابة بسرعة اجراء تحريات المباحث والامن الوطنى حول الواقع تقرير المعمل الجنائى حول حادث انفجار كمين الاميرية. وامرت النيابة ة وسرعة ضبط واحضار المتهمين.

انتقلت "بوابة الوفد" الى موقع الحادث الارهابى بشارع السواح بمنطقة الاميرية خلف قصر القبة، وشاهدت أثار انفجار القنبلة، والتى حطمت زجاج واجهات مسجد سيدى ابراهيم الأنوار ،الشهير بالسواح، والادارة المركزية للشئون القانونية التابعة لهيئة النقل العام، وفرع كهرباء السواح ،بالاضافة الى زجاج نوافذ الشقق المطلة على الشارع المواجه للحديقة.

وأكد شهود العيان من سكان المنطقة ،أنهم سمعوا دوى إنفجار شديد ،وتخيلوا انه زلزال من قوة الانفجار وهرعوا الى الشرفات ومنهم من نزل مسرعآ الى الشارع ،كما شاهدوا تصاعد الدخان الكثيف من الحديقة ، ويقول حسن مصطفى موظف بالادارة المركزية بهيئة النقل العام : كانت هناك مسيرة لجماعة الإخوان قبل 6 ساعات من الانفجار فى الشارع ، ولم يحدث اى شىء غريب ، وان الكمين يأتى كل يوم فى هذا المكان منذ رفع حظر التجول ، وأن أصد قائى فى العمل أكدوا لى ان الانفجار كان شديدآ ،ويضيف مهندس محمد أحمد من سكان المنطقة :أصبنا بحالة من الرعب والفزع من شدة الانفجار ، ونزلنا الى الشارع فوجدنا ان واجهة العمارة من نوافذ وشرفات قد تم تحطيمها، وطالب الجهات المسئولة بردع هؤلاء الارهابيين، حتى أن نستطيع نعيش فى أمان، وقالت أم يوسف..حارسة عقار: أصيب أطفالى بحالة من الفزع ، وظلوا يصرخون ساعات بعد سماع الانفجار، وحضور سيارات الشرطة ، وهرولت الى الشارع للبحث عن زوجى خشية أن يكون قد أصيب فى الانفجار ،وحسبى الله ونعم الوكيل .