مؤيدو السيسى يرفعون لافتاته..

الأمن يتحدى مؤيدى المعزول فى دخول رابعة

اخبار عاجلة

الأحد, 24 نوفمبر 2013 13:06
الأمن يتحدى مؤيدى المعزول فى دخول رابعةصورة أرشيفية
كتب - محمود فايد وسيد العبيدي:

تحدت قوات الشرطة والجيش مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى اليوم وذلك بانتشارها المكثف فى ميدان رابعة العدوية بالتزامن مع دعوات تحالف دعم الإخوان للحشد في ذكرى مرور 100 يوم على فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة بالجيزة.

وقطعت قوات الشرطة الطريق علي حركة المرور أمام السيارات في شارعي النصر والطيران في جميع المداخل المؤدية إلى ميدان رابعة العدوية، باستخدام الحواجز الحديدية والأسلاك الشائكة، في وقت سمحت فيه للمواطنين بالمرور.
وتمركزت 6 سيارات ناقلات الجنود عند مدخل الميدان في طريق النصر من ناحية النصب التذكاري، وتواجدت 7 سيارت أخري أمام طيبة مول، ضمن قوات تأمين الميدان من أي محاولات للسيطرة عليه من جهة أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.
في السياق ذاته، ألقت قوات الأمن القبض على 7 أشخاص يعملون في أحد العقارات تحت الإنشاء خلف مسجد رابعة العدوية، أبلغ عنهم أحد السكان المجاورين، بحسب ما قاله صاحب العقار الذي أكد أن الشرطة تقوم بفحص الحالة الجنائية لهم.
كما انتشرت أفراد الشرطة في أرجاء محيط مسجد رابعة العدوية لفض أي تجمعات يزيد أعضاءها عن 3 أفراد، بعد الإطلاع على هويتهم عقب اقتيادهم بالقرب من طيبة مول حيث يتواجد عدد من القيادات الأمنية المسئولة عن تأمين محيط رابعة.
في السياق ذاته، ألقى الأمن

القبض على شخصين يرفعان شارة "رابعة" أثناء إلتقاطهما مجموعة من الصور، تم إقتيادهما إلى قسم شرطة أول مدينة نصر، في وقت يشهد فيه محيط رابعة العدوية تكثيفًا أمنيًا، ونظم مجموعة من الطلاب مباراة لكرة القدم بالقرب من مسجد رابعة.
ومنعت قوات الأمن الإعلاميين من التصوير في الميدان، وطلبت منهم الوقوف خارج الحواجز الحديدية على الرغم من إبراز الكارنيهات التي تثبت عملهم كصحفيين وإعلاميين، دون إبداء أسباب والتستر خلف الأمن القومي والوطني والبعد عن مواطن الاشتباه.
وفي الأثناء، شهدت الشوراع القريبة من محيط رابعة ارتباكًا مروريًا نتج عن إغلاق الميدان بالحواجز الحديدة والأسلاك الشائكة.
وقام عدد من الأهالى بمحيط ميدان رابعة العدوية برفع لافتات وبوسترات الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى من شرفات منازلهم وذلك بالتوازى مع دعوة تنظيم الإخوان لإحياء ذكرى مرور 100 يوم على فض اعتصامى رابعة والنهضة.
وهتف الأهالى هتافات مؤيدة للفريق السيسى فى الوقت الذى تعزز قوات الأمن المركزى والجيش فى الميدان من تواجدها وسط حالة من الحذر والترقب لحين وصول مسيرات تنظيم الإخوان إلى رابعة.
من جانبهم شهد الميدان إقامة عدد من الشباب لمباراة كرة قدم وسط مشاهدة من قوات الجيش والشرطة خاصة فى الوقت الذى يغلق الميدان منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.