صور-الصلاة على جثامين حادث قطار دهشور

اخبار عاجلة

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 20:04
صور-الصلاة على جثامين حادث قطار دهشورالصلاة فى كنيسة الفيوم على الضحايا
كتب - سيد الشورة:

اقيم مساء الاثنين الصلاة على جثامين 27 من ضحايا حادث قطار دهشور فى كنيسة مار جرجس بمدينة الفيوم.

 شهدت كنسية مارجرجس، للاقباط الارثوذكس  ، المئات من أهالى الضحايا والأقباط والمسلمون لمشاطرة شركاء الوطن أحزان وفاجعة فقدانهم أعز ما لديهم،  فى هذا الحادث المشئوم، وقد تجمعت الجثامين من المستشفيات المتفرقة بالقاهرة ليتم الصلاة عليهموالتى بدات فى الثامنة والنصف مساء الاثنين  بحضور الانبا إبرام، أسقف الفيوم    واللواء سعد العجمى، السكرتير العام، نائبا عن محافظ الفيوم
وداخل كنيسة مارجرجس، كان المشهد كئيبا محزنا، تعلوه أصوات الصريخ والبكاء للسيدات بينما جلس الرجال فى حالة من الوجوم والصدمة، فهم مازالوا لا يستبوعون تلك الفاجعة الكبيرة، بعد أن إنتهت حياة 3 أسر من الاباء والأمهات والأبناء والاحفاد، من الوجود، من ضمنهم 9 أطفال، بينما شاطر أحزان الاقباط أصدقائهم وجيرانهم من المسلمين يخففون عنهم صدمتهم وحزنهم بفقدان ذويهم.

وقال محسن جرجس، "نقاش"، أن أولاد عمه ذهبوا فى الخامسة مساء أمس الأول لحضور عرس إبن عمهم وليم نادى يواقيم بمنطقة المعادى  بالقاهرة حيث إستقلوا مينى باص كبير .
و يشير مجدى عبد الشهيد " موظف " سمعنا الخبر المشئوم بعد منتصف الليل و أنه يحمل عامل المزلقان المسئولية الى جانب وزير النقل خاصة أن مزلقان دهشور يمر علية الآف السيارات

الى محافظات الفيوم و الوجة القبلى التى تسير عبر طريق أسيوط الغربى ..
سيدة تدعى أم مينا ظلت تصرخ و فى حالة هستيرية مرددا مش هشوفهم تانى " " أختى راحت وجوزها راح وأخوه"، ثم دخلت فى نوبة بكاء هيسترية وسرعان ما تمالكت نفسها وإختتمت حديثها بعبارة "مافيش حاجة أقولها"
وأضافت نادية تادرس، أن المأساة لا تخص المسيحين وحدهم بل أنها طالت المصريين خاصة أننا جميعا مصريون فقد أغلق المسلمون محالاتهم التجارية و فتحوا أبواب منازلهم لآستقبال أهالى الضحايا الذين وفدوا من قرية فيديمن التابعة لمركز سنورس .
كما شكل الأنبا ميخائيل أستيراس وكيل مطرانية الفيوم غرفة عمليات داخل كنيسة مارى جرجس لمتابعة تطورات الحادث الآليم، ورعاية أسر الضحايا.
و أوضح أستيراس، أنه لا يحمل أحدا المسئولية و ننتظر ما ستسفر عنة تحقيقات النيابة العامة.
وقد تم تأجيل العزاء الجماعي في ضحايا الحادث وصرح  مصدر بمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالفيوم إن سبب التأجيل يرجع إلي تأخر وصول جثامين الضحايا فى الثامنة والنصف مساء الاثنين ، ورأس الأنبا إبرام أسقف الفيوم القداس الذي اقيم علي أرواحهم بكنيسة ماري جرجس بالمطرانية ، وسيتم دفن الجثامين بمقابر دير الأنبا إبرام بالعزب بمركز الفيوم ، ويتم تقبل العزاء بكنائس ماري جرجس وماري مينا والسيدة العذراء بمدينة الفيوم .