تفاصيل تحقيقات النيابة فى كارثة قطار دهشور

اخبار عاجلة

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 12:40
تفاصيل تحقيقات النيابة فى كارثة قطار دهشورحادث قطار دهشور
كتب - أحمد شرباش:

استمعت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة أسامة حنفي، مدير النيابة، إلى أقوال عدد من المصابين في حادث قطار دهشور العام، والذي أسفر عن مصرع 27 شخصًا وإصابة 36 آخرين.

وأدلى المصابون بأقوالهم أمام فريق النيابة، والذين أكدوا أنهم كانوا قادمين من منطقة حلوان بعد الانتهاء من حضور حفل زفاف أحد أقاربهم وفي طريقهم إلى منازلهم بمحافظة الفيوم، وقد فوجئوا عند وصولهم لمزلقان دهشور بعدم تواجد أية أشخاص من العاملين بالمزلقان، بالإضافة إلى أن الأنوار والمصابيح الموجودة على حافتيه كانت مطفأة تمامًا.

وكانت السيارات تعبر أمام المزلقان بطريقة طبيعية وكأنه ليس هناك قطار قادم حتى فوجئوا بالقطار يصطدم بالأتوبيس.

كما استمعت النيابة أيضا إلى أقوال العاملين بقسم الاستقبال بمستشفى الهرم وقاموا بسؤالهم عن الجثث التي تم استقبالها.

وكان فريق من نيابة جنوب الجيزة برئاسة  المستشار أسامة حنفي، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، قد انتقل إلى مستشفيات الهرم  وأم المصريين للاطلاع على التقارير الطبية للمصابين والاستماع لأقوال من تسمح حالته بذلك.

كما تستمع النيابة العامة لأقوال عدد من شهود العيان حتى تتوصل إلى أسباب حدوث تصادم قطار البضائع باتوبيس نقل الركاب وسيارة نقل.

وكشف مصدر قضائى أن  التحقيقات الأولية فى الحادث  تشير إلى أن عاملى المزلقان لم يقوما بإغلاق المزلقان، مما جعل الأتوبيس والسيارات تعبر، وتصادف ذلك مع قدوم قطار البضائع الذى أطاح بهم وتسبب فى مصرع وإصابة المجنى عليهم.
وأمرت النيابة العامة بتشريح جثث الضحايا لبيان أسباب

الوفاة والتصريح بدفنها عقب التشريح، كما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول ملابسات الحادث.

وأمرت النيابة بالسماح لأهالى الضحايا بمعاينة جثامين ذويهم ، كما أمرت بكتابة تقرير الطب الشرعى لدفن الجثث وانتداب المعمل الجنائى لرفع البصمات.

وأمر المستشار ياسر التلاوي المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية بتشكيل فريقا من أعضاء نيابات الحوادث وأكتوبر برئاسة المستشارين عمرو مخلوف وأسامة حنفي للانتقال إلى موقع الحادث لإجراء المعاينة التصويرية للمكان.

فيما انتقل أعضاء الفريق المكون من حسن المتناوي مدير نيابة الحوادث وأحمد حلمي ومحمد نصر وكيلا أول النيابة، فضلا عن عدد من وكلاء نيابة أكتوبر محمد حسن وبدر مروان وإسلام ضيف وعمرو صفوت إلى المستشفيات لسمع أقوال المصابين حول الحادث.

كما بدأت النيابة بالتحقيق حول الحادث، والاستماع إلى 18 من المصابين حال تحسن صحتهم للحديث والتحقيق مع سائق القطار الذى تم التحفظ عليه.

أكد مصدر قضائى أن سائق قطار دهشور، الذى اصطدم بأتوبيس ركاب وسيارة نصف نقل، عند بمزلقان دهشور ، قام بتسليم نفسه إلى رجال الشرطة، كما تم القبض على عامل المزلقان، وتم احتجازهم تحت حراسة أمنية مشددة.

وقامت النيابة بحصر وجمع دقيق للمعلومات حول الحادث، بإحصاء إجمالى عدد المصابين والقتلى، واستيفاء سماع أقوال الشهود، قبل بدء

التحقيق مع المتهمين سائق القطار وعامل المزلقان، باتهامات القتل والشروع فى القتل عن طريق الخطأ، وإهدار أموال عامة وخاصة، والإهمال الوظيفى بما نجم عنه وقوع ذلك الحادث المروع.

وأسفرت المعاينة الأولية التى أجريت بإشراف أسامة حنفى، مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة، عن سلامة السلسة الحديدية من الاتجاهين مما يؤكدعدم استعمالها وأن قطار البضائع مكون من 26 عربة كل عربة طولها 20 متر وتوقف على بعد كيلو ونصف من الحادث بعد اصطدامه بأتوبيس الركاب وسياره نقل، وأكد أنه يتم الإعداد لتشكيل لجنة فنية من أساتذة كلية الهندسة، وخبراء فنيين لفحص القطار والسيارة النقل
وكان شهد مزلقان دهشور حادثا مروعا عندما أطاح قطار بضائع أتوبيس أثناء عبوره مزلقان السكة الحديد بدهشور.

مما أسفر عن مقتل اكثر من 27 شخصا وإصابة 36 آخرين بينهم أطفال حيث إن الأتوبيس كان عائدا من حفل زفاف بالمعادي متوجها إلى الفيوم.

تلقى اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة للمباحث، إخطارا من العميد حسام فوزي، رئيس مباحث قطاع أكتوبر، باصطدام قطاع بضائع بسيارة نقل بمقطورة وأتوبيس رحلات أثناء عبورهما المزلقان.

وأفادت التحريات المبدئية التي أجراها العميد عبد الوهاب شعراوي مفتش مباحث قطاع أكتوبر أنه أثناء عودة أتوبيس رحلات من حفل زفاف بمنطقة المعادي متوجها إلى الفيوم، وأثناء سيره بطريق مصر الفيوم التابع لدائرة أكتوبر أول ويسير بجواره سيارة نقل وبعبورهما مزلقان دهشور تصادف قدوم قطار بضائع بسرعة كبيرة فاطاح بالسيارة النقل علي جانب الطريق واطاح بالاتوبيس لمسافة 2 كيلو متر.

مما أدى لمقتل العديد من مستقلي الاتوبيس وإصابة آخرين وانتقل اللواء كمال الدالي، مدير أمن الجيزة، واللواء مجدي عبد العال مدير المباحث الجنائية إلى موقع الحادث بعدما استعان العميد محمد الدرملي مأمور قسم أكتوبر أول بقوات الدفاع المدني وسيارات الإسعاف لرفع آثار الحادث ونقل المتوفين والمصابين إلى المستشفى.