رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القضية الفلسطينة تتصدرمباحثات منصور وأبومازن

اخبار عاجلة

الأحد, 10 نوفمبر 2013 14:17
القضية الفلسطينة تتصدرمباحثات منصور وأبومازنمنصور وابو مازن
كتب محسن سليم:

استقبل الرئيس عدلي منصور، بعد ظهراليوم محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، بمقررئاسة الجمهورية بمصر الجديدة.

استهل الرئيس الفلسطيني اللقاء بالإشارة إلى أنه يأتي في إطار حرص السلطة الفلسطينية على التنسيق والتشاور الدائم مع مصر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، من منطلق الدور المصري المُساند والداعم أبدًا للقضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته.
تم خلال اللقاء استعراض نتائج المسيرة التفاوضية الفلسطينية الإسرائيلية وما يعترضها من عقبات، وأعرب الرئيس أبومازن عن تطلعه لاستئناف مصرلدورٍها الحيوي على مستوى تلك المسيرة، مُشددًا على أهميته في الفترة المُقبلة..كما

تم استعراض الجهود المبذولة لتحقيق المُصالحة الوطنية الفلسطينية.
واتصالًا بالأوضاع السياسية في مصر، وعقب استعراض خارطة المستقبل واستحقاقاتها المُختلفة،أوضح الرئيس عدلي منصور أننا في المراحل النهائية لإعداد الدستور الذي سيتم الانتهاء منه خلال اسبوعين أو ثلاثة على الأكثر، حيث عبر الرئيس الفلسطيني عن ثقته في أن مصر ستنجز كافة استحقاقات خارطة مستقبلها طبقاً لجدولها الزمني، مشيداً بوعي ووطنية الشعب المصري.
وعلى الصعيد الإقليمي، استعرض الرئيسان الأزمة السورية، والأوضاع في العراق، وليبيا،
فضلاً عن تطورات الأزمة الإيرانية.
وحرص الرئيس عدلي منصور، على توجيه الشكر للرئيس الفلسطيني محمود عباس على زيارته للقاهرة في 29 يوليو الماضي لتقديم التهنئة له وللشعب المصري بثورة 30 يونيو.
حضر اللقاء من الجانب الفلسطيني الدكتورصائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والطيب عبدالرحيم أمين عام الرئاسة الفلسطينية، وعزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وأكرم هنية مستشار الرئيس الفلسطيني، والدكتوربركات الفرا سفير دولة فلسطين بالقاهرة، واللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة، ومجدي الخالدي المُستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني...فضلاً عن نبيل فهمي وزير الخارجية، و محمد فريد التهامي رئيس جهاز المُخابرات العامة، والدكتورالمصطفى حجازي مستشار الرئيس للشئون الاستراتيجية، وأحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس من الجانب المصري.