رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: ترشح البرادعى للرئاسة"حلم"

اخبار عاجلة

الاثنين, 28 أكتوبر 2013 09:14
سياسيون: ترشح البرادعى للرئاسةحلمد. محمد البرادعى
كتب محمود فايد:

آثارت التصريحات التى نشرتها "بوابة الوفد" أمس على لسان السفير سيد قاسم المصرى , القائم بأعمال رئيس حزب الدستور, ردود فعل واسعة بشأن ترشح د. محمد البرادعى, نائب رئيس الجمهورية المستقيل  لرئاسة الجمهورية, وخوضه السباق الرئاسى المقبل, وأن الحزب سيدعمه فى هذه الخطوة.

وتهكم د. عزازى على عزازى, المتحدث الرسمى باسم جبهة الإنقاذ الوطنى، على تصريحات قاسم  مؤكدا على أنها تأتى فى إطار أحلام الطفولة، لأن البرادعى لن يعود لمصر قائلا:" ربنا يوفق البرادعى لما تحبه أمريكا وإسرائيل وترضاه".

وأكد  عزازى  على أن النائب السابق لرئيس الجمهورية خرج من المشهد السياسى بشكل كامل، بعد انسحابه من منصبه فى توقيت صعب للغاية، مؤكداً أنه لا يليق بحزب الدستور محو تلك الخطيئة.

ومن جانبه انتقد جورج إسحاق وكيل مؤسس حزب الدستور وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، تصريحات السفير سيد قاسم , مؤكدا على أن هذه التصريحات حلم وليس لها بالواقع من قريب أو من بعيد,

قائلا:"لا أحد يستطيع أن يزايد على وطنية الدكتور محمد البرادعى الذى أسهم فى اندلاع ثورة 25 يناير، ولكن غالبية الشعب المصرى لم يعد يرغب فى دور البرادعى السياسى فى الفترة المقبلة".

فى السياق ذاته إنقسم شباب حزب الدستور حول ترشح البرادعى لرئاسة الجمهورية، حيث يرى البعض أنها فكرة طيبة وبادرة جيدة لإستكمال تحقيق أهداف الثورة خاصة أن البرادعى ساهم بكشل كبير فى تحقيق التغير فى مصر، فيما رأى البعض أن البرادعى هرب من المسئولية وقت أن إحتاجته البلاد.

وأستبعد خالد داود, المتحدث الإعلامى لحزب الدستور, فكرة ترشح البرادعى للرئاسة مؤكدا على أنه على علاقة جيدة بـ"البرادعى" و دائم الاتصال به, مشيرًا إلى أنه لم يتطرق معه إلى توقيت عودته للبلاد أو ترشحه للرئاسة.

وكان السفير سيد قاسم المصرى, رئيس حزب الدستور,  قد كشف

عن أن ترشح د. محمد البرادعى, نائب رئيس الجمهورية المستقيل  لرئاسة الجمهورية, وخوضه السباق الرئاسى المقبل أمر وارد , وسيدعمه الحزب فى هذه الخطوة قائلا:" ترشح البرادعى لرئاسة الجمهورية أمر وارد بشكل كبير وسندعمه بكل قوة".

وقال قاسم فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد":"د. البرادعى سيعود لمصر قريبا، بعد أن ينتهى من بعض اهتماماته الخارجية، التى يقوم بها فى الفترة الأخيرة عقب استقالته من منصبه بعد فض اعتصامى رابعة والنهضة",  مؤكدا على أنه عقب الانتهاء من هذه الاهتمامات سيعود إلى مصر،  وبالتالى ترشحه للرئاسة وخوضه السباق الرئاسى أمر طبيعى ووارد, بشكل كبير.

وبشأن الدعاوى القضائية ضد البرادعى  ولقاءاته بقيادات الإخوان  وانضمامه بالتنظيم الدولى,  أكد  رئيس حزب الدستور  أن هذه  الأقاويل  تأتى فى إطار حملة التشويه المدفوعة, للنيل منه بالرغم من كونه  أحد الأشخاص التى شاركت فى التغير وثورة المصريين منذ عودته للقاهرة بعد انتهاء عمله فى  وكالة الطاقة الذرية.

وواصل  رئيس الدستور  قوله:"نرى يوميا تصريحات من شخصيات سياسة بشأن د. البرادعى, بالإضافة إلى دعاوى كيدية وعبثية من محامين  أمام القضاء المصرى, متهمين د. البرادعى بالخيانة والعمالة, مشيرا إلى أن  هذا الأمر  شىء مؤسف ويندى له الجبين.
 

أخبار ذات صلة:

ترشح البرادعى لرئاسة الجمهورية "وارد"