رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاجأة في تحقيقات هجوم كنيسة الوراق

المجندين: لا نملك سلاحا لحماية الكنيسة

اخبار عاجلة

الخميس, 24 أكتوبر 2013 12:58
المجندين: لا نملك سلاحا لحماية الكنيسة
كتب أمنية إبراهيم وأحمد شرباش:

واصلت نيابة الوراق برئاسة  ياسر عبد اللطيف رئيس نيابة الوراق، وبإشراف المستشار أحمد البقلى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة تحقيقاتها فى حادث كنيسة العذراء بالوراق، والتى راح ضحيته 4 أشخاص وإصابه 18 أخرين عن مفاجأت جديدة.

أكد أمناء الشرطة المكلفين بحراسة الكنيسة أمام النيابة،  أنهما غير مسلحان وأنهما غير متواجدن منذ يوم 14 أغسطس الماضى، التى قامت فيه قوات الأمن خلاله بفض اعتصام ميدانى النهضة ورابعة العدوية.
أكد المجندين المسئولين عن حراسة الكنيسة أنهما تركا الخدمة علي الكنيسة من يوم 14 أغسطس لعدم وجود أسلحة معهما، حيث لم يقم مسئولو قسم الوراق بتسليمهم أسلحة لاستخدامها أثناء حراسة الكنيسة وأكدا خلال التحقيقات أن أهالى منطقة الوراق رفضوا عقب فض اعتصامى النهضة ورابعة العدوية التعامل مع قوات الشرطة وبدأوا فى محاولة استهزاءهم واعتراض عملهم، ومنهم من

كان يرفض التعامل معهم الأمر، الذى دفعهم إلى التخلى عن الوقوف أمام  الكنيسة لحراستها خشية من بطش الإخوان أو الأهالى بهم 
وأضافا أنهما كانا يتوجهان صباح كل يوم إلي قسم شرطة الوراق ويسجلان أسمائهما في دفاتر الحضور ويمكثان الساعات المخصصة لحراسة الكنيسة داخل قسم الوراق ثم ينصرفا عند انتهاء فترة عملهما.

أمرت النيابة بإشراف المستشار أحمد البقلي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، بصرفهما من سرايا النيابة كما أمرت بالاستماع إلى أقوال الضابط المسئول عن الخدمات الأمنية للكنائس لسؤاله، كما ستستمع إلي أقوال العروسين اصحاب حفلة الزفاف، التى تم اطلاق النيران خلاله لبيان وجود خلافات عائلية بينهم وبين أى عائلة.

أكد مصدر أمنى للوفد بأن حادث كنيسة

العذراء من القضايا الصعبة الشائكة بسبب تضارب أقوال الشهود والطريقة المقننة التى تم إجراء العملية الإجرامية بها، وأضاف بأنه يتم حاليا فحص جميع السيارات والدراجات البخارية التى لا تحمل ترخيص بالسير أو بدون لوحات معدنية بالإضافة إلى قيام فريق خاص بالعمل على خط سير هروب الجناة لتحديد أقرب صورة متوقعة تمكن المتهمين من الهرب من خلالها وعن طريقها سيتم تحديد أماكن اختفائهم مضيفا بأن هناك فريق آخر يعمل على فحص العلاقات الخاصة بأسر العروسين، التى تم اطلاق النيران خلاله، حيث تم انتقال فريق من المباحث الجنائية للاستماع إلى الأقارب وأصدقاء أهل العروسين بالإضافة إلى مناقشة جيرانهم
مشيرا إلى اللواء كمال الدالى مدير أمن الجيزة قد أمر بتشكيل فريق بحث يضم عدد كبير من ضباط مباحث الجيزة بالاشتراك مع ضباط الأمن الوطنى للعمل فى هذه القضية لجمع أكبر معلومات يتم من خلالها تحديد أسباب الحادث الإجرامى مشيرا إلى أن يتم حاليا تمشيط منطقة الجيزة بالكامل بعد أن تم إغلاق جميع مخارجها منذ وقوع الحادث لمحاصرة المتهمين والقبض عليهم.