رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.خناقة بين ناجح إبراهيم و فاروق المقرحى

اخبار عاجلة

الخميس, 03 أكتوبر 2013 19:42
فيديو.خناقة بين ناجح إبراهيم و فاروق المقرحى الدكتور ناجح إبراهيم و فاروق المقرحى
كتب:- حازم العبيدى وحسام إبراهيم

نشبت مشادات كلامية بين الدكتور ناجح إبراهيم القيادي السابق في الجماعة الإسلامية و بين اللواء فاروق المقرحى مساعد وزير الداخلية الأسبق, سرعان ماتطورت إلى خناقة بين الطرفين.

المشادة بدأت عندما كانت تجري بوابة الوفد حواراً مع الدكتور ناجح إبراهيم وتصادف وجود فاروق المقرحي بنفس المكان،  وتحدث إبراهيم عن المعارضة خلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسى, حيث شبة محاولات المعارضة لإنهاء فترة حكم مرسى بأنها كمحاولات قتل إخوة سيدنا يوسف لقتله، فيخلوا لهم وجه أبيهم يعقوب, وهكذا لتخلو لهم مصر، ولكن قاطعة اللواء فاروق المقرحى, قائلاً " معلش يا دكتور إن هولاء الإخوان ليس لهم علاقة بيوسف ولا بالدين ولا بالإسلام وإنى أقول ذلك لوجه الله تعالى " ورد ناجح , قائلاً:"إننا لا نستطيع أن نكفر أحدا".
وأضاف المقرحى ليرد على ناجح , قائلاً :" أنا لا أكفر أحدا , ولكن من حلف على الولاء والسمع والطاعة وأنهم لن يخرجوا على من يقولة المرشد الجماعة , ,

ولكن من هولاء التى تشبهم بيوسف و يعقوب" !!
وحاول ناجح مقاطعته ليعلق على ما قالة المقرحى , قائلاً :" إن المشلكة فى مصر أن كل فصيل يحكم يحاول أن يبعد الأخر , ولكن قاطعة المقرحي ,قائلا " لو أن هذا الفصيل من مصر لا يمكن إبعادة , ولكن هذا الفصيل ليس من مصر يا دكتور، دا فصيل بيكره مصر يا دكتور "".
وقال ناجح إبراهيم , أن تكفير المسلم خطأ , وهذا تعلمنا من سيادة اللواء, وتعميم الأحكام على مجموعة كاملة خطأ, لكن مشكلة مصر هى الإقصاء وإقصاء الأخر, وكل فصيل يحكم يقصى الآخر ظننا منه أنه يخلو له الوضع فى مصر ".
وعلق فاروق المقرحى على حديث ناجح , قائلاً :" شوف يا دكتور أنا أعلم إنك بين يدي الله , وأنك تسلك سلوكا حسناً
منذ زمن , لافتاً إلى أن الإخوان ليست لهم حسنات ولكن عليهم أخطاء منذ سنة 1928.
وأضاف المقرحى, أن دعوة الإخوان ليس لها علاقة بالإسلام , وأنهم يدعون الله أن يميتهم على الإخوان وليس الإسلام .
وعلق ناجح قائلاً :" إن هذا قول واحد منهم وليس كلهم وليست حجة عليهم , لافتاً إلى أن كل إنسان مسئول عن نفسه , وأن الإخوان لهم أخطاء ولكن المعارضة لها أخطاء عديدة أيضاً .
وأكد المقرحى , أن الإخوان يتاجرون بالدين والسياسة وهم منهم براء , لافتاً أن النحاس باشا عندما ذهب إليه حسن البنا يطلب منه الترشح فى الإسماعيلية لانتخابات سنة 1949 , قال له يا شيخ حسن يا إما السياسة أو الدعوة , وإذا كنت تريد السياسة أهلا بك , فذهب البنا و لم يعد مرة أخرى .
وعلق ناجح على هذه الرواية ليست صحيحة, وأن الصحيح " أن الشيخ حسن البنا ترشح فى انتخابات الإسماعيلية فاستدعاه النحاس باشا، وقال له أنت رجل دعوة أم سياسية , فقال أنا رجل دعوة , فرد النحاس وقال له سوف أعطيك فرصة العمر فى الدعوة مقابل التنازل عن الترشيح فى الانتخابات, موضحاً أنها كانت أجمل أيام الإخوان لكنه رشح نفسة مرة أخرى.

شاهد الفيديو