رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ممثلة الاتخاد الأوروبي تعود لمصر

هل تنجح "آشتون" فيما فشل فيه الآخرون

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 20:33
هل تنجح آشتون فيما فشل فيه الآخرونآشتون
كتب- محمود فايد:

بدأت كاثرين آشتون، المفوض الأعلى للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي, زيارتها الثالثة  لمصر، اليوم الثلاثاء، منذ ثورة 30 يونيو، فى إطار لقاءاتها مع الجهات الرسمية فى الدولة والقوى السياسية ورؤساء الأحزاب بشأن الأوضاع التى تمر بها البلاد.

تأتى هذه الزيارة  بعد أيام من  طرح مبادرة الاتحاد الأوروبي  التى تضم  اعتراف الإخوان بخريطة الطريق، ووقف المظاهرات من جانب الجماعة وإدانتها بشكل كامل للعمليات الإرهابية التي تحدث في سيناء، والإفراج عن المقبوض عليهم في قضايا ليس لها سند مادي، ورفع الحراسة عن أموال الجماعة المجمدة، و توفير محاكمة عادلة للمتهمين في قضايا الدم، ومشاركة الجماعة في الإعداد للانتقال بالبلاد من المرحلة الحالية للمستقبل الديمقراطي دون إقصاء لأحد.
وكشفت مصادر سياسية لـ"بوابة الوفد" على أن لقاءات آشتون ستكون فى إطار المبادرة التى طرحها الإتحاد الأوروبى، مؤكدة على أن الزيارة جاء بعد تطمينات من الإخوان بقبول المبادرة من أجل إنهاء الأزمة.
ومن المنتظر أن تلتقى آشتون  الرئيس عدلى منصور,  والفريق أول عبد الفتاح السيسى, وزير الدفاع

والإنتاج الحربى, ورئيس مجلس الوزراء, د.حازم الببلاوى, بالإضافة إلى عقد لقاءات مكثفة  مع قيادات تحالف دعم الشرعية  المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى, وأيضا قيادات من القوى السياسية فى جبهة الإنقاذ الوطنى.
ويمثل تحالف الشرعية فى اللقاء كل من د. عمرو دراج، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية, ود.محمد على بشر, وزير التنمية المحلية السابق, حيث أكد دراج عن قبولهم كتحالف للدعوة التي وجهتها لهم كاترين آشتون مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي للقائهم مساء غد الأربعاء.
وقال دراج :"التحالف قبل الدعوة لحرصه على التواصل مع الجميع، مشيرا إلى أن آشتون في كل مرة تصل القاهرة كانت حريصة على لقاء التحالف والاستماع لهم قائلا:"سنلبي الدعوة لكننا لا نعرف موضوع اللقاء ولا أجندة للاجتماع حتى الآن".
من جانبه قال شريف طه, المتحدث باسم حزب النور, أن د.يونس
مخيون, رئيس الحزب تلقى دعوة أيضا لمناقشة آخر التطورات  فى المشهد السياسى المصرى مؤكدا على أن الحزب سلبى الدعوة وسيحضر اللقاء.
وأضاف طه فى تصريحات له :" اللقاء جاء بناء على طلب "آشتون" وتتضمن أجندة اللقاء كافة القضايا السياسية وتطورات الأوضاع في مصر فى الفترة الأخيرة".
فى السياق ذاته قال د.أحمد سعيد, آمين عام جبهة الإنقاذ, أنه سيلتقى آشتون غداً بناءً على طلب منها  مؤكدا على أن النقاش سيشمل مجمل تطورات المشهد السياسى المصرى من أجل الخروج من الأزمة التى تمر بها البلاد.
جاء ذلك فى إطار تصريحات آشتون قبل زيارتها حيث أكدت على  إن الاتحاد الأوروبي يقدم باستمرار توصيات للمسؤولين المصريين بشأن الديمقراطية.

وأضافت أنها ستلتقي خلال تلك الزيارة عددا من المسؤولين المصريين، موضحة أن "الأخطاء الكثيرة التي ارتكبت في مصر تكفي لكتابة حكايات طويلة".

ونوّهت المسؤولة الأوروبية إلى أن هناك خطة اقتصادية قوية ستساعد في إنجاز الدستور الجديد والانتخابات، ومساعدة الشباب في خضم أعتى الصعوبات التي تواجه مصر.

وكانت آشتون قد زارت القاهرة مرتين منذ قام وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بعزل الرئيس محمد مرسي، وتعطيل الدستور في الثالث من يوليو, والتقت في إحدى الزيارتين بمرسي في المكان الذي يحتجزه به الجيش، حيث كانت المرة الوحيدة التي يُسمح لمسؤول أن يلتقي مرسي.