رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يوسف: نرسم علاقة جديدة فى مجال الأداء الأمني

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 17 سبتمبر 2013 11:40
يوسف: نرسم علاقة جديدة فى مجال الأداء الأمني
كتب -محمد صلاح:

أطلقت أكاديمية الشرطة خطة تدريبية؛ لمنح قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية الأولوية فى نشر ثقافة ومفاهيم وقيم حقوق الإنسان داخل قطاعات وزارة الداخلية.

أكد اللواء أحمد يوسف - مدير معهد إعداد القادة بأكاديمية الشرطة - أن الأكاديمية، وتحت إشراف اللواء أحمد جاد مساعد وزير الداخلية ورئيس أكاديمية الشرطة - تحولت إلى خلية نحل من الملتقيات الثقافية والندوات لتأهيل جميع ضباط الشرطة ثقافيًا وفكريًا للوصول إلى درجة عالية من التميز فى علاقتهم مع المتغيرات السياسية، ورسالتهم السامية فى حفظ أمن الوطن والمواطن المصرى، وتأهيل كوادر من الضباط وضابطات الشرطة؛ للقيام بدورهم فى نشر ثقافة

حقوق الإنسان داخل جميع قطاعات الوزارة، وأشار اللواء أحمد يوسف إلى عقد دورات تدريبية داخل معهد القادة ل12 ضابطًا وضابطة شرطة مع إحضار نخبة متميزة من المحاضرين بالتنسيق مع اللواء حسين فكرى - مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان - من بينهم الوزير محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، والمستشار أحمد السرجانى مساعد وزير العدل لشئون حقوق الإنسان، والسفيرة الدكتورة ماهى عبد اللطيف مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان.
تضمنت الدورات التدريبية شرح المفاهيم الدولية لحقوق الإنسان، ووضع حقوق الإنسان
واحترامها فى التشريعات الوطنية والإقليمية والدولية، والمهارات التى يجب اكتسابها وفقًا للمعايير الدولية فى هذا الصدد حتى تعيينه على أداء عمله بمهارة واحترافية.
وفى لقاء مع المقدم أحمد المليجى أحد الضباط الدارسين بالدورة، أكد أن الدورات حققت لنا استفادة علمية كبيرة من المحاضرين، وشرحهم لآليات العمل فى مجالات حقوق الإنسان، وكيفية تطبيقها على أرض الواقع، وكيفية تطبيق مبادئ وأسس حقوق الإنسان مع جميع قطاعات الوزارة،والتنسيق، ما بين وزارة الداخلية ممثلة كحقوق إنسان، وبين بعض الوزارت، والمنظمات الحقوقية، والمجلس القومى لحقوق الإنسان فى تطوير واستحداث أفكار وآليات العمل فى مجال حقوق الإنسان، وأشارت العقيد منال فتح الله إلى أن هذه الدورات تُعدُّ إضافة جديدة لنا فى وزارة الداخلية، لما تتطلبه المرحلة القادمة من تطوير مهارات العاملين فى مجال حقوق الإنسان.