رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعزاء أسامة البازر..

صور-حفاوةبـ"عنان"و200جنيه نفحةمن الرئاسة

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 17 سبتمبر 2013 08:39
صور-حفاوةبـعنانو200جنيه نفحةمن الرئاسة
كتب - محمود فايد وحسام أبو المكارم:

أقيم مساء أمس الاثنين بمسجد النزهة بمدينة نصر عزاء د.أسامة الباز مستشار رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسنى مبارك، وأحد أبرز الدبلوماسيين المصريين من منتصف القرن الماضى.

وحظى العزاء بحضور كبار رجال الدولة، وعدد من الوزراء، وممثلى رئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، ووزارة الخارجية، والسفراء، والدبلوماسيين من مختلف الدول العربية.
وشهد العزاء حضور د.حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، وأحمد المسلمانى، المستشار الإعلامى لرئاسة الجمهورية، وموفد الرئاسة بالعزاء، وعمرو موسى "رئيس لجنة الخمسين"، والفريق سامى عنان رئيس أركان الجيش السابق، وأحمد أبوالغيط، وزير الخارجية الأسبق، وأسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق، وصفى الدين خربوش، وزير الشباب الأسبق، والدكتور على مصيلحى، وزير التضامن الأسبق، والدكتور سعد الدين إبراهيم، والدكتور شوقى السيد, ود.محمد صابر عرب وزير الثقافة ود.على السمان رئيس الاتحاد العالمى لحوار ثقافات وحوار الأديان واللواء عبدالسلام المحجوب ود.محمود الشريف وزيرا التنمية المحلية السابقان والمفكر د.مصطفى الفقى وهشام مصطفى خليل.

كما حضر العزاء السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، واللواء سامح سيف اليزل ود.فينيس كامل جودة وزيرة البحث العلمى السابقة ود.دارين أبو النجا ود.منى عبد الناصر، والدكتور محمد كامل عمرو وزير الخارجية الأسبق والسفير محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية الأسبق والدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء الأسبق والدكتورأحمد جمال الدين وزير التعليم الأسبق.

كما حضر الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق والدكتور منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة, والسفيرة مرفت التلاوى عضو

لجنة الخمسين ورئيس المجلس القومى للمراة واللواء سيد مشعل وزير الانتاج الحربى الأسبق والدكتور سيد العربى وزير التخطيط والمهندس حسن يونس وزير الكهرباء الأسبق.

وحضرت  الفنانة ليلى علوى، وزوجة الفريق سامى عنان، والفنانة إلهام شاهين, والدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية والشاعر الكبير فاروق جويدة,والفنانة لبنى عبد العزيز ود.فرخندة حسن والإعلاميات أفكار الخرادلى وعائشة عبد الغفار وهالة أبو علم وفاطمة فؤاد ووفاء الشابورى وحنان خواسك وغيرهم.

وتلقى التعازى شقيق  الباز الأصغر عالم الفضاء المصرى د.فاروق الباز, وأيضا نجله باسل الباز ود.محمد فريد خميس حما نجل د.أسامة الباز فيما تلقى عزاء السيدات الإعلامية بالتليفزيون المصرى أميمة والطفلة مريم الباز, وذلك فى الوقت الذى تسببت سيارات المسؤلين فى إحداث حالة من التكدس المرورى بالمنطقة.

فى السياق ذاته حظى وجود الببلاوى بفرحة كبيرة لدى المواطنين والمسئولين الذين تواجدوا فى العزاء حيث قاموا بتوجيه التحية له والإشادة به فيما قام أحد المواطنين بالثناء عليه ودعمه قائلاً "مصر فرحانة بيك يا ريس وإحنا معاك ضد الإرهاب ومعاك يا ريس ومعاك يا ريس",فى الوقت الذى لقى أيضا  عنان نفس الحفاوة حيث قام احد الاهالى بتوجيه حديث له "عنان رئيسنا القادم ان شاء الله".

من جانبهم تعرض أحمد المسلمانى , موفد رئاسة الجمهورية لحصار من الباعة

الجائلين والمتسولين  مطالبين إياه ببعض النقود الأمر الذى دفعه بأن يقوم بإعطائهم 200 جنية للفرار منهم وذلك الموقف الذى تعرضت له أيضا  السفيرة ميرفت التلاوي, رئيس المجلس القومى للمرأة وعضو لجنة الخمسين, ونجت من الأمر بإعطائها لهم 100 جنية.

فى السياق ذاته قال محمد كامل عمرو, وزير الخارجية السابق, أن مصر فقدت واحدًا من أفضل أبنائها، ورجلًا من الطراز الأول فى عالم الدبلوماسية المصرية  متمنياً له الرحمة وأن يتغمده الله فى جنته  وذلك فى الوقت الذى قال فيه د. مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية الأسبق، إن المستشار أسامة الباز قدم الكثير لمصر وكان من أشد رجال الدولة المخلصين للعمل علي تحقيق المصلحة العامة للدولة مؤكداً على دوره البارز فى القضية الفلسطينة, وسعي لتقديم الحلول في قضية الصراع العربي الإسرائيلي.

من جانبه قالت الفنانة ليلي علوي إن الدكتور أسامة الباز كان شخصية وطنية من طراز فريد كانت تدعو إلي السلام ولم يسع لتحقيق مصالح خاصة خلال عمله بمؤسسة الرئاسة مؤكدة على أنه كان يقدر الأعمال الفنية ويقدر الفن والفنانين قائلة:"الباز الراجل كان رجلًا مثقفًا، وكان  يعتز بالفن ويحضر المسرح القومي".

وأكدت الفنانة إلهام شاهين, على أن الباز كان شخصية وطنية عملت لمصر فى ظل الوقت الذى كان الآخرون يتحركون  لخدمتها بالإضافة إلى كونه شخصية دبلوماسية سعى نحو وضع حلول كثيرة لحل القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسيطنية قائلة:" رجل مصرى خالص نتمنى أن يرحمه الله".

وكان الدكتور أسامة الباز، المستشار السياسي للرئيس المخلوع، محمد حسني مبارك، قد توفى يوم السبت الماضى بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 82 عامًا.

وشارك في مفاوضات "كامب ديفبد" وصياغة معاهدة السلام عام 1979، وهو مؤلف كتاب "مصر والقرن الحادي والعشرين"، وتولى الملف الفلسطيني – الإسرائيلي لفترة طويلة، وهو أيضًا شقيق فاروق الباز، عالم الجيولوجيا بوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".