رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لتحديد دائرة محاكمته و14 اخرين

الاستئناف تتسلم ملف إحالة مرسي بأحداث الاتحادية

اخبار عاجلة

الاثنين, 16 سبتمبر 2013 11:20
الاستئناف تتسلم ملف إحالة مرسي بأحداث الاتحاديةالمعزول محمد مرسي
كتبت – مونيكا عياد :-

سلمت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار نبيل صليب أمس ملف قضية أحداث"قصر الاتحادية"، المتهم فيها الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى، وثلاثة من أعضاء الفريق الرئاسى، وعدد من قيادات تنظيم الإخوان منهم محمد البلتاجى، وعصام العريان، وعلاء حمزة، وأحمد المغي،ر وعبدالرحمن عز، ووجدى غنيم، ومنسق حركة حازمون جمال صابر.

ويعكف المكتب الفنى لمحكمة الاستئناف العالى على فحص ملف القضية؛ للتأكد من اكتمال أوراقه، وإرساله إلى غرفة النسخ، كما يبحث أعضاء المحكمة مع المستشار نبيل صليب موعد تحديد جلسة لمحاكمة المتهمين أمام إحدى دوائر جنايات القاهرة، حيث تسلمت المحكمة نصَّ التحقيقات مع جميع المتهمين وأدلة الثبوت وأقوال الشهود، إضافة إلى ملاحظات النيابة العامة الذى دونها المستشار مصطفى خاطر المحامى العام لنيابة شرق القاهرة الكلية، وبلغ عدد الأوراق بالقضية 7 آلاف ورقة.
وتعد هذه القضية الأولى التي يتم فيها إحالة الرئيس المعزول للمحاكمة، فهناك قضايا أخرة لازالت قيد التحقيق سيتم التصرف فيها خلال الأيام القادمة، وتضمنت قائمة المتهمين الذين أحيلوا للجنايات

إلى جانب الرئيس المعزول محمد مرسي، كل من: القيادي الإخواني عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، أحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، أيمن عبد الرؤوف مستشار رئيس الجمهورية السابق، علاء حمزة، عبد الرحمن عز، أحمد المغير، جمال صابر، محمد البلتاجي، وجدي غنيم، و4 متهمين آخرين.
وقالت النيابة العامة:" إن المتهمين المذكورين ارتكبوا أحداث قصر الاتحادية التي وقعت في 5 ديسمبر من العام الماضي، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى أمام القصر في مشاهد مأسوية نقلتها القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة".
كما كشفت تحقيقات النيابة العامة عن توافر الأدلة على أن المتهمين وأنصارهم هاجموا المعتصمين السلميين، واقتلعوا خيامهم وأحرقوها وحملوا أسلحة نارية محملة بالذخائر وأطلقوها صوب المتظاهرين، فأصابت إحداها رأس الصحفي الحسيني أبوضيف وأحدثت به كسورًا في
عظام الجمجمة وتهتكا بالمخ أدى إلى وفاته.
وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين استعملوا القوة والعنف مع المتظاهرين السلميين، فأصابوا العديد منهم بالأسلحة البيضاء، وروعوا المواطنين، وقبضوا على 54 شخصًا واحتجزوهم بحوار سور قصر الاتحادية وعذبوهم بطريقة وحشية.
وأسندت النيابة العامة إلى محمد مرسي تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم من دون وجه حق وتعذيبهم.
كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم تُهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم.. في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف مساعدي الرئيس السابق محمد مرسي، وعلاء حمزة وعبد الرحمن عز، وأحمد المغير، وجمال صابر،  وباقي المتهمين، ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها.
وأمر المستشار هشام بركات النائب العام باستمرار حبس المتهمين الذين سبق وأن جرى حبسهم احتياطيًا على ذمة القضية، وسرعة ضبط وإحضار 8 متهمين هاربين.. وإرسال ملف القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة عاجلة لمحاكمة المتهمين.
وأشارت النيابة إلى أنه تم نسخ صورة من تلك القضية وتخصيصها لباقي الوقائع المثارة الأوراق لاستكمال التحقيقات فيها والتصرف فيها استقلالًا.