رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وإصابة 19 بتفجير مبنى المخابرات

ارتفاع ضحايا تفجير رفح إلى 5 شهداء

اخبار عاجلة

الأربعاء, 11 سبتمبر 2013 10:20
ارتفاع ضحايا تفجير رفح إلى 5 شهداء
وكالات:

لقي 5 جنود مصريين مصرعهم وأصيب 19 آخرون، في انفجار سيارة ملغومة بالقرب من مقر المخابرات الحربية المصرية، بمدينة رفح المصرية بسيناء صباح اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر أمنية إن عنصرًا "إرهابيًا انتحاريًا" شن هجومًا بسيارة مفخخة على مقر المخابرات الحربية برفح، وسمع دوي انفجار شديد بمبنى المخابرات أعقبه اطلاق قذائف (آر بي جي)، أسفرت عن سقوط 5 قتلى من الجنود المصريين وأكثر من 19 إصابة بينهم عدد كبير بحالة حرجة.

وأضافت المصادر أن التفجير جاء على غرار محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وأن الجنود الذين قتلوا هم محمود فوزي عبدالحميد 23 سنة من سوهاج، وأحمد خطاب عوض

22 سنة من المنصورة، وجثتين مجهولتين لمجندين تحولا إلى أشلاء كما أصيب 19 آخرون بينهم مدنيون وهم: "مجند أحمد عطا عبدالفتاح 21 سنة أصيب بشظايا بالذراع الأيسر، ومجند عادل علي حسن 21 سنة أصيب بشظايا بالجسد، ومجند سعيد علي حامد 21 سنة أصيب بشظايا متفرقة بالجسد، ومساعد أول علي أحمد السيد 41 سنة أصيب بشظايا متفرقة بالجسد، ومجند أحمد محمود كمال 21 سنة أصيب بشظايا متفرقة بالجسد، وفاطمة عثمان راشد 51 سنة أصيبت بشظايا بالوجه, وحنين عطا عبدالفتاح 21 سنة أصيبت بطلق
ناري بالذراع الأيسر, وسيد أحمد محمود 42 سنة مواطن مدني أصيب بشظايا متفرقة بالجسد, وهدي عودة الصياد 22 سنة، أصيبت بشظايا باليد اليسر, وصلاح محمود حبيب 53 سنة مدني أصيب بشظايا بالوجه وعادل عبدالهادي حسين 21 سنة مدني مصاب بشظايا, والرائد هيثم محمد30سنة, ومحمد أحمد ثابت 24 سنة مصاب بالساق اليمني، وأحمد صلاح سليم 23 سنة مجند من سوهاج مصاب بشظايا بالوجه ومجند آخر مصاب مجهول الهوية .

ويجري نقل المصابين إلى مستشفيات رفح والعريش والعسكري بالعريش واكدت مصادر أمنية أن الهجوم الانتحاري ضد مقر المخابرات الحربية برفح يأتي كعملية انتقامية من الحملة العسكرية التي تجري علي ارض سيناء ضد معاقل "الارهابيين" الذين تعرضوا لضربات امنية كبيرة على مدار الثلاثة ايام الماضية.
وأضافت المصادر أن المبنى الأمامي والخلفي لمقر المخابرات الحربية المصري قد انهارا من شدة الانفجار.