رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عنان وموافي وخيرالله يجتمعون سرًا لدعم السيسى رئيسا

اخبار عاجلة

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 16:16
 عنان وموافي وخيرالله يجتمعون سرًا لدعم السيسى رئيساعنان وموافى وخير الله والسيسي
كتب- أحمد أبو صالح ومحمود فايد:

علمت "بوابة الوفد" أن اجتماعاً سرياً عقده عدد من القيادات العسكرية  السابقة, من الجيش المصرى, والمخابرات العامة المصرية, للتشاور بشأن التوافق على شخصية عسكرية لخوض سباق رئاسة الجمهورية المنتظر إجراؤه عقب الانتهاء من مشروع الدستور و الانتخابات البرلمانية .

وقالت مصادر على صلة وثيقة بالاجتماع  - رفضت ذكر أسماءها  نظرا لحساسية موقفها -  أن القيادات التى حضرت كانت كل من  اللواء مراد موافى, رئيس جهاز المخابرات السابق, والفريق سامى عنان, رئيس أركان الجيش المصرى السابق, والفريق حسام خيرالله, نائب رئيس جهاز المخابرات, والمرشح الرئاسى السابق, واللواء أحمد جمال الدين موسى, وزير الداخلية السابق".
وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع دار حول ضروة التوافق حول مرشح عسكرى يخوض الصراع الرئاسى فى الفترة المقبلة، خاصة فى ظل تصاعد أسهم المؤسسة العسكرية لدى المواطن والرأى العام المصرى بعد استجابته لإرداة الشعب المصرى فى

ثورة 30 يونيو , والانحياز للشعب فى ثورته ضد تنظيم الإخوان ومن ثم عزل الرئيس محمد مرسى.
وأكدت المصادر أن القيادات اتفقت من حيث المبدأ على مخاطبة الفريق أول عبد الفتاح السيسى, وزير الدفاع والإنتاج الحربى, بأن يقوم بالترشح للرئاسة, ومن ثم التقاعد من الجيش خاصة فى ظل  التوقيت الحالى, وما يحمله الشعب المصرى والرأى العام تجاه السيسى من حب ومودة، مؤكدين أنهم اتفقوا على مخاطبته، وإذا وافق يقوموا بدعمه ودعم شروع أى منهم فى الترشح لذات المنصب، والعمل على  تيسير كل الجهود فى دعمه  حتى يفوز بمنصب الرئيس ويقود البلاد فى الفترة المقبلة.
فى السياق ذاته، أكدت المصادر على أن الاجتماع انتهى بهذا الأمر الخاص بمخاطبة السيسى ودعمه، ومن
ثم يكون هناك اجتماعات أخرى لدراسة ما سينتج عن  هذه الخطوة  سواء كان بالرفض أو بالموافقة من قبل السيسى، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن مواقف الحضور ستتحدد عقب قرار السيسى من مخاطبته من قبلهم خاصة أن هناك من يريد الترشح وخوض سباق الرئاسة وعلى رأسهم الفريق سامى عنان  وأيضا اللواء مراد موافي.
وتواصلت "بوابة الوفد" مع الفريق حسام خيرالله, المرشح الرئاسى السابق, وأحد الحضور فى الاجتماع إلا أنه لم يؤكد أو ينفى هذا اللقاء قائلا:" أنا لن أعلق على هذا الأمر...لا تعليق..لا تعليق".
من جانبه قال حمدين صباحى, زعيم التيار الشعبى,:"أنا أؤيد المرشح المدنى والمعبر عن الثورة وليس المرشح العسكرى" مؤكداً على أن الفريق السيسى أعلن عدم ترشحه ونحن نصدقه  قائلا:" لن نقبل أى عسكرى للترشح للرئاسة".
فى السياق ذاته أعرب أحمد فهمي، نائب المسؤول الإعلامي لحركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، عن رفض الحركة لعسكرة الدولة من خلال ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية 2014 ، مؤكدًا رفضهم بشدة لحكم العسكر، خوفًا من انجراف الجيش لأي معارك داخلية تؤدي إلى انقسامه.