رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

احمد فؤاد نجم

الأحد, 05 يونيو 2011 09:15
بقلم ـ أحمد فؤاد نجم

 

ألو يا أمم مين معايا؟ بتقولي مصر المحروسة؟ يا ألف أهلا ويا مليون سهلا أتاري السماعة منورة إزيك يا أم العيال؟ وازي الثورة معاك؟ إن شاء الله دايما يا قادر يا كريم يسعد أيامك ويحقق أحلامك ويخضر طريقك ويكتر صديقك ويحميك يا أم الصابرين ويعوض صبرك خير ويدلك ع الطريق الصحيح بحق جاه محمد والمسيح ابنك الفاجومي بيدحرج الصباح ويدألج المسا وبيضرب تعظيم سلام للشهيد أولا وتعظيم سلام تاني لشبابك الجميل وتعظيم سلام ثالث لجيشك العظيم حارس الوطن وحامي الثورة والثوار وعلي رأي صلاح جاهين »مطرح ما نمشي يفتح النوار ننهض في كل صباح بحلم جديد ثوار نعيدك يا انتصار ونزيد وطول ما إيد شعب العرب في الإيد الثورة قايمة

والكفاح دوار أنا بخير طول ما انت بخير يا غالية ولو ان الصحة مش علي ما يرام والحمد لله الذي لا يحمد علي مكروه سواه وعلي رأي بدر شاكر السياب

لك الحمد إن الرزايا عطاء

وإن المصيبات بعض النعم

لك الحمد مهما استطال البلاء

لك الحمد مهما استبد الألم

انت عارفة بقي العضمة كبرت ويا للا حسن الختام وكده رضا وأحمد ربي وأشكر فضله اني قدرت أقاوم واتشبث بالحياة لحد ما شفت بعيني فستان الفرح حياكل من جسمك حتة والطرحة التل زي التاج الملوكي علي رأسك و»اتمخطري يا حلوة يا زينة يا وردة من جوا جنينة«

وحبايب العروسة بالمزاهر والشخاليل ماشيين وراك يغنوا ويرقصوا وشوبش يا حبايب وأنا واقف من بعيد اتفرج ودموعي نازلة تسح علي خدودي تغسلها من هم السنين وتقلب الحزن الدفين، والحمد لله رب العالمين، أنا يا ستي الآن أستطيع ان أبوح لك دون خجل، أنا يا أمي مريض ويبدو أنه المرض الأخير قبل الرحيل وكنت في الأيام الأخيرة كلما نزلت إلي ميدان التحرير يهرب المرض ويختفي خصوصا لما كان العيال يشيلوني ويلفوا بيا الميدان وهما عمالين يغنوا ويطبلوا

مصر أمنا

ونجم عمنا

والجدع جدع

والجبان جبان

واحنا يا جدع

بايتين في الميدان

دلوقتي خلاص ما بقيتش عايز من الدنيا حاجة بعد ما أتأكدت اني ح أرحل علي أعناق المصريين واللهم لك الحمد والشكر حتي ترضي.

ولكن إذا أراد أحدكم أن يعالجني من باب تخفيف الألم فأهلا وسهلاً ويا ريت تغنوا في جنازتي

أتوه منك

وأتوه فيك

ونتفرق ونتلاقي

وأضيع من سكة للتانية

وحيد والوحدة خناقة

وأغنيكي وأغنيلك

علي هبة هوي نيلك

وأقول من شوق مواويلك

مسير الحي يتلاقي