شباك علي الثورة

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 22 أبريل 2011 11:10
بقلم- أحمد فؤاد نجم

 

تعظيم سلام للدكتور عصام شرف وحكومته الوطنية ولكل العاملين في مصر المحروسة ابتداء بالمجلس الأعلي لقواتنا المسلحة الباسلة وانتهاء بأصغر مزارع علي ارض النيل الخالد »ابو الانهار« حسب معلوماتي، وسلام علي الشهداء الأبرار رضي الله عنهم وأرضاهم وألهم أهلهم الصبر وبعد قراءة الفاتحة علي روح الشهداء قال عبده شمه:

- رحمة الله عليهم اجمعين كل ليلة يا عم أحمد جبل النوم تجعمز انا وام العيال ونجرا الفاتحة لارواح جميع شهدائنا. وضحك احمد القزعة وقال له:

- تجمعمزوا ازاي؟ خصيمك النبي تقول لي

فقال عبده شمه للقزعة:

- بس ياد انت يا تافه

ثم تجاهل وجود القزعة تماما وقال لي:

- جال له يابا علمني الهيافة جال له يا ابني تعالي في الفارغة واتصدر

وضحك القزعة قائلا لعبده شمه

- ما تجيب بوسه يا غيبوبه وبعدين هو مين اللي جال له وجال له كده ليه؟

واكمل الحاج عبده حديثه معي متجاهلاً القزعة تماما:

- بس زينه يا عم احمد الكلمة اللي كتبتها لهم البارحة بخصوص نزول الشرطة إلي الشارع.

فقال القزعة موجها كلامه لي:

- يعني إيه الشرطة تنزل الشارع من غير ما يتحاسبوا علي ارواح الشهداء اللي قتلوهم في الشوارع؟

قلت له:

- انا ما قلتش من غير ما يتحاسبوا وبعدين انت شايف النيابة العامة شغالة الله ينور وشكلها مش حتسيب حد

فضحك عبده شمه قائلا:

- شكلهم حيشيلوا مبارك وعيلته الليلة من اولها لآخرها

فقال احمد القزعة:

- وهو ده عين العقل وهو ده عدل ربنا

وقال الحاج عبده:

- سبحان المعز المذل سبحان الحكم العدل. اللي يشوف حسني مبارك النهارده ما يشوفوش وهو علي كرسي العرش بيقول » يا أرض انهدي ما عليكي قدي«

قلت له:

- دنيا.. لا بتسيب الراكب راكب ولا بتخلي الماشي ماشي »وتلك الايام نداولها بين الناس« صدق الله العظيم

وقال احمد القزعة:

- طب انا عندي فكرة وعايز ابلغها للثوار

قلت له:

- فكرة إيه إن شاء الله

فقال:

- أنا شايف أن الثلاثين سنة السود اللي حكمنا فيهم حسني مبارك وزبانيته وسفوا مصر من اسكندرية لأسوان.

قلت له:

- وبناء عليه

قال لي:

- لازم مصر تستحمي

فضحك الحاج عبده قائلا:

- تصدق يا عم احمد ان المنجوس ده أحيانا بيقول كلام حلو

قلت له:

- أحيانا

فقال احمد القزعة:

- اسمعني كويس يا غيبوبة.. إحنا نبدأ السيناريو بإننا نحمي النيل اللي حولنا لماسورة صرف صحي

فقال الحاج عبده:

- عفارم عليك يا قزعة نبدأ بنهر النيل اللي جال عنه سيدنا رسول الله بأنه »أحد انهار الجنة« موافجين

فقلنا في نفس واحد

- موافجين