رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

احمد فؤاد نجم

الأربعاء, 30 مارس 2011 07:45
بقلم :أحمد فؤاد نجم

 

إلي السيدة/ المحصنة البتول ثورة مصر المحروسة بعد تقديم الاحترام والالتزام وكل أنواع السلام أنا ياسيدتي مواطن مصري من رعاياكِ اسمي أحمد وأصلي فلاح شرقاوي ـ أراري ـ شارب من نيلك المقدس ومعجون بطين الأرض وهم الفلاحين الأزلي اللي مش باين له أول من آخر وحافض التواريخ وعدة الشهور وحافض أيضاً مواويل في شكوي الزمان ومواويل في عشق المكان وحواديت الشاطر حسن وست الحسن والجمال وعن الحسب والأصل.. أنا أصلي فرعوني قبطي مسلم عربي مصري.. صعبة دي؟

أحب أقول لك ياست الحسن والجمال ياثورة مصر المحروسة، إنك بعد ماشرفتينا بحضورك يوم 25 يناير حصلت حاجات وماحصلتش حاجات ليه؟ أنا أقول لسعادتك، أولاً فين قاتل الأطفال يوسف والي مزراحي؟ هو دا مش برضه يستحق المثول أمام النيابة العامة بتهمة سرطنة الزراعة المصرية بالتواطؤ مع الموساد الصهيوني وقتل آلاف المصريين وإصابة آلاف غيرهم بطاعون العصر »مرض السرطان اللعين«.

ماتزهقيش مني ياستي وتاج راسي سيبيني أفضفض الله لا يسيئك عشان أنا معبعب وعلي آخري من اللي شفته وسمعته ييجي بعد يوسف والي رائد وعميد فن ».......« الصاغ موافي

الشهير اجتماعياً باسم »السيد صفوت الشريف« ودا لوحده عايز له كتاب مش عمود في صحيفة يومية وإذا سيبنا الحاج صفوت حيقابلنا الحاج أحمد رضي الله عنه وأرضاه والحاج أحمد ده ياست ثورة له رأسين وكأنه حيوان أسطوري في حواديت أمي عليها السلام ودا بقي كان تخصص تمثيل فكانوا يقعدوه علي كرسي عالي ـ وهو رجليه قصيرة ـ واللي عليه بس انه يلعب جبلاية القرود اللي منتشرة علي طول وعرض قاعة كبيرة ومفتخرة و ـ اللي موافق يرفع ايده ـ وبعدين يرمي إفيه في الصالة فتتعالي الضحكات والهتافات بحياة الرئيس اللي مش موجود أساساً معاهم! وإيه ياستي بقي اسمه الرسمي السيد/ أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب ونسيب أخونا سرور يقابلنا هجمة اسمها زكريا عزمي والمذكور كان أصله في سلاح الطيران مع الراجل الكبير ومن لحظة ما ركب الكبير علي عرش فرعون والهجمة لازق له يروح شمال يروح يمين يلقاه
في وشه.. وعن عمق العلاقة بين الهجمة والكبير قال لي أحدهم:

ـ ماهم ياعبيط بيبزنزوا مع بعض قلت له:

ـ كلام أباحة يعني.

ضحك وقال:

ـ بيبزنزوا بيبزنزوا ماتعرفش يعني إيه بيبزنزوا؟

قلت له:

ـ طب عرفني أنت يابوالعريف.

قال لي:

ـ يابني آدم الشغل النهاردة اسمه البيزنز.

قلت له:

ـ وانت جالك منين إنهم بيمزمزوا مع بعض.

قال لي:

ـ فاكر الألف وخمسميت مصري اللي غرقوا في العبارة.

قلت له:

ـ وهما دول حد يقدر ينساهم.

قال لي:

ـ أهي العبارة دي في الأصل ملك السيدة الفاضلة سيدة مصر الأولي الشهيرة بـ »الهانم«.

قلت له:

ـ طب وإيه دخل الهجمة في الموضوع؟!

قال لي:

ـ ما هو الهجمة هو اللي كان مشغل عبارة الهانم وكان مستأمن عليها واد اسمه ممدوح ومش فاكر باقي اسمه وأول ما غرقت العبارة باللي عليها من العمال المصريين المتغربين ورا لقمة العيش عمنا ممدوح خلع علي لندن عند قرايب الهانم صاحبة الشغل!! واللي يعرف أبويا يروح يقول له، واخبطوا دماغكم يا أهالي الضحايا في أقرب حيطة تقابلوها ووصل الأمر بأهالي الضحايا انهم اتنازلوا عن التعويضات وقالوا لهم:

ـ  طب سلمونا جثث وندفنهم لأن إكرام الميت في بلدنا دفنه قالوا لهم ممعناش من فلوس تكلفة انتشال الجثث؟ تصوري ياست ثورة وعموماً لو انفتح الملف ده بحكم القانون حنشوف ونتفرج علي صندوق العجايب ياست ثورة أنا  جاي لك يوم جمعة الانقاذ عشان أبوس إديكِ وأقولك ولادك صاحيين ومش تغفل عنيهم قبل مايلبولك طلباتك وأوامرك.