رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

رسالة إلي المشير

احمد فؤاد نجم

الاثنين, 04 يونيو 2012 08:36
بقلم -أحمد فؤاد نجم


هذه رسالة إلي أخي في المواطنة محمد حسين طنطاوي بدون ألقاب لأني أريد أن أطهرك من الألقاب الزائفة التي يقول فيها أمير الشعراء أحمد شوقي.
ومن خدع السياسي

أن تغروا
بألقاب الامارة وهما يرقد
أنا  عارف إني غتت ولحوح وصدعت دماغك بكلام مايجيبش همه في سوق السياسة لكن أنا متأكد إني وصلت لك أنا يا أخي مستخسرك في النهاية التي لا ترضيني خصوصا ونحن أنا وانت علي وشك الرحيل عن هذا العالم الفاني الذي لا يساوي شيئاً في سوق الخلود والبقاء وقد تسألني لماذا اخترتني أنا بالذات من بين جنرالات مصر المحروسة.
أقول لك:
ـ لأني تعرفت عليك من بعض تصريحات جنرالات بني صهيون التي تحمل لك كلها الكراهية في الوقت الذي يقولون فيه عن المخلوع انه كنز

اسرائيل الاستراتيجي وأنا أكره هؤلاء القتلة الذين اغتصبوا وطنا بأكمله وحكموا علي شعبه بالشتات بعد أن أشبعوهم قتلا وتمزيقا ولم يكتفوا بهذه الجريمة النكراء بل  درجوا بعدها علي ارتكاب الجرائم ضد أصحاب الأرض بشكل يومي بعد أن حولوا أرض فلسطين المغتصبة الي ثكنة عسكرية عدوانية تقتل الأطفال وتهلك الزرع والضرع وتختزن ترسانة من الأسلحة النووية لارهاب من يجرؤ علي التفكير مجرد التفكير في عروبة فلسطين وحق الشعب الفلسطيني في العودة إلي أرضه السليبة ولو عددت جرائمهم لاحتجت الي صفحات وصفحات ولكن يكفي أن تكون جريمتهم الكبري هي زرع اللصوص والخونة علي العروش العربية ليقوموا بدور
الحارس الأمين علي اسرائيل وتحويل شعوبهم إلي كتلة من الجوع والخوف والمذلة وأظنك تعلم يا أخي وتوافقني علي اللص الفاسد المخلوع حسني مبارك قد فعل هذا لشعب مصر المحروسة بامتياز لدرجة  أني تيقنت أن هذا العنصر الفاسد يكره مصر وشعبها لأسباب ليست معروفة حتي الآن وإذا صرفنا النظر عن المليارات التي سرقها وهربها فهل نستطيع  صرف النظر عما فعله بالقطاع العام من تدمير للمصانع  وتشريد لآلاف العمال دون مبرر موضوعي لأن معظم المصانع والشركات التي باعها بالبخس كانت تنتج وتكسب وتضمن العيش الشريف لعمالها وأسرهم وهل أيضا نستطيع صرف النظر عن التخريب في نظام التعليم هذا التخريب الذي سار بشكل  ممنهج  ودؤوب وعموما لا نستطيع في هذه المساحة أن  نحصر جرائمه وأنا الآن لا أطلب منك احصاء هذه التجارب ولكني أطلب منك بالحاح الافراج عن الثوار الأسري في السجون الحربية حتي تتخلص من هذه الجريمة التي لن يغفرها التاريخ وبس كده.

أحمد فؤاد نجم