رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك على الثورة

المجد للشهداء وتحيا ثورة مصر المجيدة

احمد فؤاد نجم

الأحد, 27 مايو 2012 00:13
بقلم -أحمد فؤاد نجم

ضحك ميشيل ابنى وهو يقول:
ـ تصوروا ياناس أنا المسيحى المصرى أعطى صوتى للدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين!
قلت ضاحكاً:
ـ وما الغرابة فى هذا؟
ضحك وقال:

ـ حاولت أبحث عن الغرابة فى هذا الشأن فلم أجدها.
قلت:
ـ ولن تجدها مهما بحثت.
قال شوقى محمود إسماعيل جاد.
ـ مش كده لقيتها.
قلت له:
ـ هو انت كنت بتدور على إيه يا أبوأحمد؟
قال:
ـ كنت بادور على نهاية للقصيدة.
فقال ميشيل:
ـ هو ده وقت قصايد يا بوأحمد.
قلت:
ـ هو ده وقت القصايد والحوار الوطنى، لأن المسائل لم تعد شخصية إنه مصير الثورة ومصير الثورة

يعنى مصير مصر وشوقى يستهل قصيدته بـ:
الحق مصر بسرعة يارب
قال المهندس محمد الصحصاح.
ـ الحق مصر بسرعة يارب دى استغاثة.
قلت:
ـ وهل من مغيث غير الله ياباشمهندس.
قال:
ـ يعنى انتم قررتم خلاص انتخاب محمد مرسى.
قال:
ـ مين احنا بسمى يا باشامهندس دى مصر كلها.
فقال:
ـ أنا مش فاهم ليه الإخوان المسلمين ما انفتحوش على كل القوى الوطنية ليكونوا جبهة فى وجه الثورة المضادة.
قلت:
ـ أخطأوا وعلينا جميعاً تصحيح الخطأ قبل فوات الأوان.
وقال ميشو:
ـ أنا لغاية وقتنا هذا مش قادر أعرف مين اللى سمح لأحمد شفيق رئيس وزارى المخلوع بترشيح نفسه فى انتخابات الرئاسة!
قلت:
ـ سنعرف كل شىء بعد أن نسقطه ياميشو وأنا باسمكم أوجه الدعوة الآن لكل المصريين لانتخاب الدكتور محمد مرسى وبعدها يكون لكل حادث حديث.
فقال: شوقى جاد.
ـ إذن هى معركة حياة أو موت.
قلت:
ـ الله ينور عليك يا بوأحمد حياة أوموت وأؤكد لكم ان الشهداء الآن يرقبون الشمل ولن نخذلهم وضحك الصحصاح قائلاً:
ـ بقى شوية فلول لصوص عاوزين يهزموا مصر.
قلت:
ـ مين حيث عايزين هم عايزين فعلاً والكرة الآن فى ملعب الشعب المصرى، وأؤكد لكم أن أحمد شفيق هذا لن يمر إلا على أجسادنا فهتف الجميع.
ـ المجد للشهداء وتحيا ثورة  مصر المجيدة.