شباك علي الثورة

نسوان حارتنا!

احمد فؤاد نجم

الاثنين, 21 مايو 2012 22:03
بقلم -أحمد فؤاد نجم


زي النهاردة من زمان
من كام سنة؟
مافيش لزوم
للعد أو للحسبة
أصل الحكاية
«عد عمرك يا جحا»

وخمسة ستة عكننة
فلس فلس
يحيا الفلس والجوعنة
وفيه ناس مابتحبش عيد ميلادها من أساسه
- طب ليه ياعم؟
قال لك:
- لأنه بيفكرني بالموت.
طيب وهو انت لو ما احتفلتش بعيد ميلادك حتقدر تهرب م الموت؟ إذا كان النبي ذات نفسه مات.
- بتتكلم جد؟
- يا ابني وهي الحكاية دي فيها هزار!
- يعني النبي مات الله يرحمه طب إشحال احنا بقي؟ واحنا حناكل ضرب لحد ما يبان لنا صاحب.
- طب ليه بتقول كدة؟
- ليه ازاي يا جدع! باقول كدة لأني عارف الذنوب اللي عملتها.
- طب يا سيدي يا بختك.
- يا بختي علي ايه يا حسرة.
- يابختك انت عارف لولا ذنوبك ويمكن قادر تعدها دا فيه مخاليق ما بتفكرش

في الموضوع ده من اصله.
- ودول مخاليق زينا كدة؟
- لأ طبعاً مش زينا، هو احنا فيه حد زينا؟
- تقصد إيه بالكلام ده؟
- اقصد ان احنا لا بنبص للي في إيد غيرنا ولا بنكره ناس مانعرفهاش ولا بنحب ناس ماشفناهاش واللي في الدست بتطلعه المغرفة وبارك الله فيما رزق.
- واللي قبلنا قالوا «الشرك بالله والاضرار بالناس» واحنا نحمد ربنا ونشكر فضله اننا طلعنا احفاد اخناتون اول بني آدم علي وجه الارض قال «ربنا واحد ملوش تاني».
زي النهاردة الست الهانم والدتي
حزقت وقالت بالقليل يادهوتي
واتجمعوا نسوان حارتنا يسمعوا
صرخة قدومي ويستباركوا بطلعتي
لأ والأكادا ان الجماعة ما شارونيش
ولا حد قال لي ان كنت آجي او ما أجيش
قال ليه وليه الحاج ناغش والدتي
قام شيء حصل بعد المناغشة مايتحكيش
بس خلاص