شباك علي الثورة

التهمة ثابتة.. والسجانة لا يتغيرون!

احمد فؤاد نجم

الأحد, 13 مايو 2012 09:19
بقلم -أحمد فؤاد نجم

من علي شاشة «الجزيرة مباشر مصر» عشت لحظات مع شباب ثورة 25 يناير المجيدة القابعين الآن في زنازين السجن الحربي بعد مجزرة العباسية.. كانت المذيعة تحاور الأستاذ حافظ أبوسعده عن المجلس القومي لحقوق الإنسان

في مصر المحروسة أعادني المشهد والحوار لسنوات مضت كنت فيها داخل هذه الزنازين بصحبة مجموعة من شباب مصر بنفس التهمة «عشق الوطن» ضحكت العشاق يتبدلون ويتغيرون والتهمة ثابتة لا تتغير والزنازين لا تتغير

والسجانة لا يتغيرون! وان تغيرت اسماؤهم فقط فلا اظن مثلا أن مدير السجن الحربي الآن اسمه اللواء حمزة البسيوني أو أن قائد العنبر اسمه الصول صفوت الروبي ولتكن اسماؤهم ما تكون ولكن المضمون لا يتغير وفي هذا الشأن تتجلي خفة دم المصريين فيطلقون علي زنازين قضايا الوعار «عنبر سيدنا يوسف» وفي إحدي قصائدي قلت
في هذا الشأن وكانت القصيدة عبارة عن رسالة للمحبوبة من داخل الزنازين.
السجن؟
مافيش في السجن زمن
الوقت؟
مالوش في السجن تمن
أيام بتمر
وليل بيجر نهار ويعدي
واحنا ف دوامه
والافكار بتجيب وتودي
العالم بره بيعمل إيه
الناس فاكرانا
وساكتين ليه؟
الناس بيروحوا الشغل ازاي؟
الناس بتلاقي العيش ازاي؟
الناس بينهوا اليوم ازاي؟
الناس بيجيلهم نوم ازاي؟
الناس الناس
شغلتنا الناس
والناس ويانا في كل وجود
لا احنا مع الناس
وعشمنا بكره مالهش حدود
واكتب إيه؟
واحكي ايه
شفتك في الحلم الليلة قمر
وانا طير مأسور
بجناح مكسور
عاشق وحبيبي الليلة أمر
رفرفت خلعت الباب والسور
طيران طيران
طيران عليت
طيران وجدفني الشوق ع البيت
طيران وغلبني الشوق غنيت
حته غنيوة حب قمر
وان شاء الله نكمل بكره