رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

«عودة الندل»

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 13 أبريل 2012 23:28
بقلم:أحمد فؤاد نجم

فيلم عربي ـ أبيض وأسود ـ من نوعية أفلام المرحوم طيب الذكر حسن الإمام الشهير إعلامياً بمخرج الروائع وبناء عليه أنها لست مكالمات الهاتف الثابت والنقال علي الست أم زينب فارتفع ضغط الدم عندها فتناولت كمية كبيرة  من علاج الضغط أثرت بالسلب علي صحتها لدرجة أصابتني بالرعب عليها لأنني وفي هذا العمر المتقدم لم يعد لي غيرها.

ـ إيه يا أم زينب ياحبيبتي مالك ياروح قلبي.
قالت إزاي يانجم هو أنا لي غيرك في الدنيا؟
قلت:
ـ طب ما أنا قدامك زي الحصان أهه
قلت:
ـ ربنا يديك الصحة ويخليك  لبناتك.
قالت:
ـ بناتي بس!
ضحكت  وقالت:
ـ هو دا وقته انت كمان؟
قلت لها:
ـ اعتبري الخبر ده بروفة جنرال لأن ده حيحصل ضروري.
قالت:
ـ ربنا يجعل يومي قبل يومك.
قلت:
ـ طب ومين اللي حيأكلني ويعمل لي الشاي.
ضحكت وقالت:
ـ بتفكرني بزينب انتو الاتنين جوزاء زي بعض.
قلت:
ـ الله يكون في عونك
قالت:
ـ ربنا  مايحرمنيش منكم ويخليكم لي
قلت:
ـ ويخليكي لينا ياستنا وتاج راسنا يا أم المصريين كلهم وبالمناسبة لو حبيت أكتب عنوان للفيلم ده اكتب إيه مثلا؟ اكتب عود علي بدء
ضحكت وقالت:
ـ انت باين عليك لسعت يعني ايه اللي انت بتقوله ده؟
قلت:
لا بالاش دي ايه رأيك في عاد لينتقم؟
قالت لي:
ـ ربنا هو المنتقم الجبار في كل اللي بيكرهوك قادر ياكريم.
قلت:
ـ طب بلاش  دي كمان ايه رأيك في كنت هناك
ضحكت وقالت:
ـ هناك فين ما انت قاعد قدامي أهه زي القرد المسلسل
قلت لها:
ـ إذن مافيش غير «عودة الندل»
ضحكت  وقالت:
ـ أنا مليش دعوة انت اللي قلتها بلسانك.
قلت لها:
ـ أنا بيتهيأ لي كفاية كده ونبص لمستقبلنا بقي.
قالت:
ـ مستقبلنا ماله إن شاء الله حيبقي أبيض زي الفل.
قلت لها:
ـ ما تستعجليش يا أم زينب ودا لسه فيه عمر سليمان وأشكاله.
قالت لي:
ـ اللي قطم ضهر حسني مبارك وعيلته قادر يقطم ضهر أي حد ناوي الشر للبلد دي وناسها الطيبين مش انتي دايما كنت بتقولي لزينب ان الله طيب يحب الطيبين؟
قلت لها:
ـ وأنا لسه عند قولي ربنا اسمه العدل واحنا  مش عايزين غير العدل.