رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

طالع في «ليلة قدر»

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 30 مارس 2012 21:05
بقلم:أحمد فؤاد نجم

في رائعته الخالدة - أهل الهوي - يقول شاعر الشعب العظيم بيرم التونسي:
واحنا معانا بدر
طالع في «ليلة قدر»

تلك هي التي عشتها مع شباب الألتراس الأهلاوي المعتصمين أمام مجلس الشعب أو «برلمان الثورة» كما يسميه العسكر والإخوان المسلمون.. مجموعة من الملائكة تتراوح أعمارهم الخضراء بين الخامسة عشرة والعشرين والجميع يحملون الكتب المدرسية لأن الامتحانات علي الأبواب وقبل أن أبدأ الحوار معهم ارتفعت أصواتهم:
***
شيد قصورك ع المزارع
من كدنا وعمل ادينا
والخمارات جنب المصانع
والسجن مطرح الجنينة
وأطلق كلابك في الشوارع
واقفل زنازينك علينا
وقل نومنا في المضاجع
آدي احنا نمنا ما اشتهينا
واتقل علينا بالمواجع
احنا اتوجعنا واكتفينا
وعرفنا مين سبب جراحنا
وعرفنا روحنا والتقينا
عمال وفلاحين وطلبة
دقت ساعتنا وابتدينا
نسلك طريق مالهش راجع
والنصر قرب من عنينا
النصر اقرب
من ادينا
***
الله يرحمك ياشيخ إمام.. سألتهم
- ماذا تريدون من اعتصامكم هذا
قال أصغرهم سناً تقريباً
ـ نريد الحقيقة ياعم أحمد
قلت:
ـ عن أي حقيقة تبحثون
قال آخر:
ـ حقيقة ما جري في ستاد المذبحة ببورسعيد
قلت:
- ولماذا مجلس الشعب بالتحديد
قال:
- لأنه المؤسسة الشرعية الوحيدة في مصر بعد ثورة 25 يناير.. أليس كذلك؟
قلت:
ـ كذلك ولكن لماذا لا تتركون هذه الأمور لأولي الأمر؟
فقال صغيرهم:
وبرلمان الثورة ياعم أحمد أليس من أولي الأمر
قلت:
ـ بل المفروض أنهم أولو الأمر الوحيد في هذه المرحلة الضبابية ولكني أخشي أن تضيعوا الوقت والجهد فيما لا طائل من ورائه.
فقال آخر:
ـ آدي أنت جيت علي سهوة ولقيتنا كلنا قاعدين نذاكر استعداداً للامتحانات القادمة،
قلت:
ـ ألا يؤثر وضعكم هذا علي نسبة النجاح والسقوط.
قال:
ـ ماتخافش علي ولادك ياعم أحمد وسوف تري بإذن الله النتائج آخر هذا العام وهي ليست النتائج الدراسية فقط وإنما أيضاً النتائج السياسية علي أرض الواقع.