رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

على عينك يا تاجر

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 23 مارس 2012 09:43
بقلم:أحمد فؤاد نجم

"يا مستعجل عطلك الله" المثل الشعبي البليغ ده هو أنسب بداية النهاردة فالمفروض إن الحلقة الثانية من حلقات غاندي كان مكانها هنا لكن وأنا قاعد اكتبها رن جرس الباب وقمت فتحت لقيت أصدقائي الاسكندارنية الحاج عبده أبو سيف وجنة والأستاذ عادل أبو عابد "الطفل المعجزة"

ومعاهم واحد شعبي يعني جربان زي حالاتي عرفوني عليه سعيد عويضة وبعد ما قعدنا فاجأوني بأنه شاعر أنا قلت في عقل بالي "ياما دقت ع الراس طبول" وقعدت أسمعه بروان عتب وإذا به يفاجئني بشعر

عامي حقيقي اخترت منه هذه القصيدة:
حقي باين وابقي خاين
لو ما أكونش عليه آمن
حقي دين وبحقي داين
ليه بحقي أعيش مدين؟!
أصلي طيب ولطيني راجع
رغم أنف الغاصبين
مين وفين وازاي ولكن
كام سؤال في القلب ساكن
  ويا جرحي من سنين
***
انتو فين
ياللي بعتوا الغاز بنكلة لليهود
ياللي تمللي في كل أزمة
مجهزين حزمة ردود
كنتو فين
لما اتقتل خيرة ولادنا
ع الحدود
قلتوا إيه؟
كام عبارة في كام بيان
فين بنادق قناصيكم
اللي اصطادونا في الميدان
إحنا ضحينا بدمانا
لجل نخلص من جبان
متنا ورضينا بعمانا
لجل نخلع ألعبان
وانتو جيتو تحكمونا
والعبارة هي هي
والبيان نفس البيان
لأ وبتطالبونا نهد
أصلنا ماضيين معاهدة
والحوار السلمي قايم
ياخي دهده
دا احنا لو حبة بهايم
كان غضبكو علينا بان
***
لما رضاع السفارة
نطرد الخنزير سفيرهم
قالوا عنا دول رعاع
وانتو قلتوا بلطجية ورطونا؟
لما ناويين  ترقصوا علي السلالم
ليه نسيتوا تحزمونا
لجل نرقص عشرة بلدي
للسفير جوا السفارة
كنا رحنا بورد بلدي
نمضي في كشوف الزيارة!
وانا ح اكتفي بهذا القدر من القصيدة  لكن علي وعد بأن تستقبل الساحة الأدبية شاعرا أنجبته مصر الولادة إبان ثورة 25 يناير المجيدة اللي بتستعد من الآن لإرسال الموجة الثانية الأعنف والأشد بعد أن انكشفت كل الأوراق وبقي كل شيء علي عينك ياتاجر وياخبر النهارده بفلوس بكره يبقي ببلاش اللهم بلغت اللهم فأشهد.