رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

الصحفي السويسري2

احمد فؤاد نجم

الأحد, 26 فبراير 2012 07:40
بقلم: أحمد فؤاد نجم

قال الصحفي السويسري واسمه جون
ما أوردته أنت حتي الآن و خصوصا عن أبي نواس لا أري فيه تماسا واضحا مع القرآن كما تزعم وإنما هو موقف لشاعر مسلم ربما يكون قد قرأ القرآن  وحسب.
قلت:

ـ أعطيك الآن مثالا أوضح من الأندلس حيث نشأت الموشحة وهي شكل من أشكال الغناء الذي تأثر بالقرآن وهي تقول:
يا غصن نقا مكللا بالذهب
أفديك من الردي بأمي وأبي
إن كنت أسأت في هواكم أدبي
فالعصمة لا تكون إلا لنبي
*
لو صادف نوح دمع عيني غرقاً
أو صادف لوعتي الخليل احترقا
أو حملت الجبال ما أحمله
صارت دكا
وخر موسي صعقا
.... إلخ
والمدهش فعلا هو استمرار هذا النهج حتي يومنا هذا برغم انفتاح الثقافة العربية علي الغرب بدءا بالمسرح الإغريقي وانتهاءً بمسرح شكسبير وبرنجت وغيرهما وقد وقع في يدي أخيراً ديوان شعر صغير لشاعر من شباب الثورة اسمه رامي يحيي والديوان بعنوان «كلام كريم» يصدره الشاعر بـ:
«قل لو كان البحر بحجم الكوكب لظل البحر سحبا للسمك

ولو جئنا بمثله مددا ثم يقول الشاعر البائس:
يا أيها الإله
يا أيها العالم
يا أيها المجتمع
أنا جعااااااان
علي رأي عم نجم
«جعان جوع تاريخي»
كلمة صحت فتأكل لحظات الوجع
خلقت جوابا أول آيات البارانويا
«سبحان الذي  أسري بذاته في مصر»
من صبي ورشة
عند جزمجي في العتبة
لشاعر ينفع يحترم
من ناس بتفهم
مسير الناس تصدق
لما أبقي شاعر عظيم
«جوع تاريخي»
كل يوم أحط ودني ع المخدة
إن وجدت
أتصنت علي الأحلام
ما أسمعشي الا الصمت
لحد الصفير
فاصحي باستعداد طبيعي
لممارسة الجوع!
ع الورق قلمي يدور علي
قصيدة تكون أنا في الشوارع
وتنقب أسناني عن
ساندوتش يكون مباح
وفي الوشوش
مستني القي عيون أنثي
شايفة عيوني عيون دكر
وفي التاريخ أكتر اللحظات بنهم
ممكن أقابل عيد ميلادي
وفي الحياة
أشتهي لحظة دفا
تنفع حياة