رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

الصحفي السويسري

احمد فؤاد نجم

السبت, 25 فبراير 2012 00:36
بقلم: أحمد فؤاد نجم

قلت للصحفي السويسري
الشعر ديوان العرب وفنهم الذي يتفوقون فيه ويستمتعون به في حالتي الإرسال والاستقبال
قال:
لم أفهم عبارة «الارسال والاستقبال»

قلت
أعني أن الشاعر وهو يكتب القصيدة يكون في منتهي الاستمتاع وكذلك المتلقي حينما يستمع إلي شعر حقيقي يستمتع ايما استمتاع هل فهمت ما اقصد؟
ضحك وقال
الآن فهمت
قلت:
شيء آخر اريدك أن تفهمه يا صديقي
قال
هات ما عندك
قلت
أن القرآن الكريم هو كتاب العرب الأعظم مسيحيين أو مسلمين
قال:
وهذه أيضاً فهمتها
قلت
الحمد لله ومن هنا كان المشككون في رسالة النبي عليه الصلاة والسلام يزعمون أن محمد بن عبدالله لا يعدو أن يكون شاعراً أو مجنونا وأن ما يقوله ويزعم أنه من وحي السماء لا يعدو أن يكون لوناً جديداً من الشعر أراد محمد أن يسود به أو تسود قبيلته علي سائر

القبائل ولذلك عندما عرضوا عليه مجموعة من العروض المغرية قال جملته الخالدة «والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري لأترك هذا الأمر ما تركته حتي يظهره الله أو أهلك دونه» هكذا كان رسول الإسلام صلبا في مواجهة الشدائد وعنه تعلم الشعراء العظام معني شرف الكلمة وشرف الشاعر
قال
ماذا تقصد بالشعراء العظام
قلت
هم أولئك الذين اضطهدوا بسبب اشعارهم العظيمة التي دعت إلي الحق والعدل وقاومت الظلم الذي كان مصدره غالباً- السلطان الجائر- وحاشية السوء التي تحاوطه ومن هنا اكتسبت قصائدهم قيمتها ويكفي أن تعرف أن ثورات الربيع العربي في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن وما سوف
يأتي بعدها ككل هذه الثورات انبثقت من مطلع قصيدة قالها شاعر تونسي هو أبوالقاسم الشابي الذي مات وهو لم يبلغ الثلاثين من عمره كدأب كل العباقرة وهذا المطلع يقول
إذا الشعب يوما اراد الحياة
فلابد أن يستجيب القدر
ولابد الليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر
ومن هنا توحد الشعار في كل هذه الثورات «الشعب يريد» أما إذا تحدثنا عن الجانب الفني في القرآن الكريم فأنصحك أن تقرأ كتاب «التصوير الفني في القرآن» الذي كتبه الشهيد سيد قطب الذي قتل وهو يقبض علي كلمته وكأنها جمرة لهب ولأن القرآن الكريم ليس مصدر التشريع فحسب بل ومصدر الثقافة والإبداع أيضاً وعندنا شاعر عظيم اسمه أبونواس وهو المجدد العظيم في الشعر العربي يقول في إحدي قصائده
خلقت الجمال لنا فتنة
وقلت لنا يا عبادي اتقون
وانت جميل تحب الجمال
فكيف عبادك لا يعشقون
والأمثلة علي تأثير القرآن الكريم في الشعر والشعراء لا تكاد تحصي لكثرتها وسوف يكون لنا غداً لقاء مع واحد من هؤلاء الشعراء.