رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

يوم 9 يونيو الصبح

احمد فؤاد نجم

السبت, 21 يناير 2012 09:58
بقلم: أحمد فؤاد نجم

يوم 9 يونيو الصبح
قال أحمد القزعة لعبده شمة
ـ إيه الكتاب اللي في ايدك ده ياغيبوبة
فرد عليه عبده شمة:
........!
فقال القزعة

ـ خلينا لك المفهومية ياعم الغيبوبة لكن برضه إيه الكتاب الغريب  ده؟
فقال عبده شمة:
ـ ده أبو معشر الفلكي يابجرة
فانفجر القزعة في الضحك وهو يقول:
ـ أبو إيه ياخويا
ورد عليه شمة
ـ عما أجولك أبو معشر خبر ايه أمال انطرشت إياك؟
فقال أحمد القزعة
- جتها ستين نيلة اللي عايزة خلف.. وده يبقي مين سيادته
فقال عبده شمة:
ـ دا يا جهول هو اللي أتنبئ بنكسة 1967 فهمت
فقال أحمد القزعة
ـ ياسيدي ميت نيلة عليك وعليه وبالمناسبة ياعم أحمد احنا إمبارح وصلنا ليوم 6 يونيو سنة 1967 نكمل بقي لو سمحت .
قلت:
ـ ده كان ثاني يوم حرب 67 ومع هذا ما كانش حد بيتكلم عن الحرب اللهم الا مانشيت في صحيفة الأهرام وفي صفحة داخلية بيقول "مازال خط دفاعنا الثاني متماسكاً!".
فقال عبده شمة:
ـ وي وي وي خط دفاعنا الثاني؟ امال الأول راح فين وضحك أحمد القزعة قائلا:
ـ أقول لك ولا تزعلش؟
فقال عبده شمة:
ـ كمل ياعم أحمد وسيبك م الواد التافه ده.
قلت
ـ إحنا كنا ماشيين في الشارع ساكتين ماحدش بيكلم التاني ولا حد بيبص للثاني زي ما يكون مكسوفين من أنفسنا أو خايفين من أنفسنا.
فقال عبده شمة:
ـ امال الاعلام راح فين ـ مش كان فيه أحمد سعيد وصوت العرب؟
قلت:
- وكان فيه التليفزيون كانوا قناتين أولي  وثانية وبس لكن دول كانوا ساكتين لأن القائد اللي هو جمال عبدالناصر كان ساكت وطلعت الاشاعات ملت البلد مرة يقولوا انه انتحر ومرة يقولوا انه هرب ومرة يقولوا ان اليهود أسروه واحنا مش لاقيين حد يبل ريقنا بكلمة وجميع الاذاعات الأجنبية

ممنوعة والصحافة المصرية بتفضل مرمية ع الأرض ماحدش بيبص فيها ولاحد بيسمع الراديو ولا حد بيشوف التليفزيون يعني السما انطبقت ع الأرض واحنا بين السما والأرض عبارة عن جثة هامدة لابنشوف ولا بنسمع  ولا حتي بنحس تلات أيام بلياليهم واحنا كده وأخيراً يوم 9 يونيو الصبح قالوا ان الريس حيتكلم الساعة  ستة مساء  وده كان أطول يوم في التاريخ بالنسبة للشعب المصري.
وقال عبده شمة:
ـ يابوي ياعم أحمد الله يكون في عونكم.
قلت:
ـ والساعة ستة جلس المصريون أمام التليفزيون وأخيراً ظهر جمال عبدالناصر علي الشاشة مش هو ده جمال عبد الناصر دا شخص مهدود وعينه مطفية والبريق اللي كان في عينه تلاشي واحنا امام التليفزيون كاتمين الأنفاس عشان ما تفوتناش كلمة  ولا حتي حرف من خطاب الرئيس القائد اللي ماكانش حد  من حقه يتكلم إلا هو وأخيرا نطق وقال كلام مش مفهوم قال احنا  كنا منتظرين الهجوم من الشرق جاء من الغرب يقصد قاعدة هوبلس الأمريكية اللي كانت في ليبيا علي أيام حكم الملك ادريس السنوسي! بدأ يتكلم عن نفسه باعتباره المقصود من اسرائيل وأمريكا!!