رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

نوارة عروسة الثورة

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 13 يناير 2012 09:13
بقلم: أحمد فؤاد نجم


نوارة بنتي النهاردة تبقي
بتخطي عتبة ليوم جديد
يارب خلي
يارب حافظ
يارب بارك

يارب زيد
يارب كبر
نوارة تكبر
وتبقي أكبر في كل عيد
لأ كل جمعة
لأ كل يوم
لأ كل ساعة
لأ كل لحظة
تنول وتحظي
وتزيد نباهة وتزيد ملاحظة
وتحظي مصر السعيدة بيهم
ويبقوا ليها وتبقي ليهم
غيطانها جنة
وترابها حنة
والنسمة خمرة
في قزازة حمرا
والنيل نجاشي
مافيش ماجاشي
تمللي ييجي أخضر مليجي
دايما يوفي دايما يكفي
كل الخلايق
يصبح صباحه فلاحه يمشي
علي شطه عايق
مافيش معاكسة مافيش مضايقة
مافيش عساكر وقهر تاني
كل الأماني بقت حقايق
يارب وفق يارب وافق
يارب زيد
واكتب عليهم في كل لحظة
فرح وعيد
***
آدي ياسيدي البت نوارة بنتي عروسة الثورة المصرية.. ربنا يحميها أقصد ربنا يحميهم كلهم ويحمي ثورتهم العظيمة المدهشة ثورة 25 يناير المجيدة وشوبش  ياحبايب وعقبال عندكم جميعا. والبت

نوارة دي من يومها وهي لبط يعني دخلت المعتقل وهي لسة في  بطن أمها! أمها العظيمة الأستاذة صافي ناز كاظم الناقدة المسرحية والكاتبة الصحفية التي احتضنت كل ما هو شريف ونبيل بدءاً بالقضية الفلسطينية التي كانت فيما مضي قضية العرب المركزية ومروراً بالفيتنامية وقضية الفلاحين في كمشيش واحتضان شعراء الأرض المحتلة محمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد وجميع المضطهدين في الأرض وآخرهم كاتب هذه السطور.. وحين قررنا الزواج تعرضت صافي لطعنات الظهر التي توالت عليها من كل كتاب  السلطان لدرجة أن أحدهم دعا
الي مؤتمر في مؤسسة الأهرام لمناقشة موضوع زواج صافي ناز كاظم من أحمد فؤاد نجم! وقال آخر حين سئل عن رأيه: "أنا مندهش ازاي صافي تقدم علي هذه الخطوة المتهورة"  وشبه زواجي من صافي بزواج الدكتورة سهير القلماوي بشكوكو! وبعد ركوب الرئيس المؤمن علي عرش مصر تفرغ جهاز أمن الدولة لملاحقتنا ولن أنسي ليلة أن قبضوا علينا "صافي ناز وأنا" وتركنا نوارة الانتصار وحيدة في المنزل وهي في الثالثة من عمرها! والأستاذة نوارة الانتصار ليست سهلة كما يظن البعض فهي بعد أن اعتقلت وهي في بطن أمها لم تكتف بهذا بل نشنت علي اليوم الثالث من حرب العبور في أكتوبر سنة 1973 ونزلت من بطن أمها تقول "واء" وكانت هي هدية السماء لصافي ولي ولمصر المحروسة التي تمتلك عقل وقلب ووجدان نوارة الانتصار بنتي الجميلة المدهشة.