رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

مالك الحزين.. وداعاً

احمد فؤاد نجم

الثلاثاء, 10 يناير 2012 08:37
بقلم: أحمد فؤاد نجم

منذ ما يقرب من العامين تقريبا ذهبت الست أم زينب الشهيرة بـ «التروماي» كعادتها الي مبني التليفونات لتدفع غرامة التأخير المعتادة عشان يرجعوا لنا الخط اللي قطعوه ـ منهم لله ـ بسبب تأخرنا الاضطراري في دفع فاتورة التليفون وطبعا لا يخضكم المبلغ المضاف إلي قيمة الفاتورة الأصلية من باب «علك الاذن» أو من باب «الاستهبال» أو من أي باب يعجبك واللي مش عاجبه يخبط دماغه في أي حيطة تقابله وأنا مش باقول الكلام ده دلوقت بصفة تظلم أو شكوي حنشكي مين لمين؟

دا مولد ياوالدي وصاحبه غايب وبعد طول انتظار وصلت التروماي وامارات البشر علي محياها الجميل قلت لها.
ـ خير اللهم اجعله خير دفعت الفاتورة؟
قالت لي:
ـ اسكت يا أبو زينب دنا لو مش أمي

داعية لي ما كنتش عملت حاجة.
قلت لها:
ـ ليه كفي الله الشر؟
قالت لي:
ـ يا اختي ي ي ي عالم يانجم مالهاش أول من آخر وكل دول جايين يدفعوا الغرامات أنا عارفة الحكومة بتودي الفلوس دي فين؟
قلت لها:
ـ بتعمل بيها خدمات للمواطنين.
قالت لي:
ـ خدمات ايه ياحسرة هو احنا مش مواطنين.
قلت بمنتهي الفخر:
ـ احنا مواطنين  ونص كمان يا تروماي يا أختي
قالت لي:
ـ أمال يعني ما شفناش خدمات م الحكومة ليه؟
قلت لها:
ـ يمكن  لسه دورنا ماجاش وع العموم الصبر طيب.
ـ صبر تاني؟
قلت لها:
آدي الله وأدي حكمته قولي لي بقي عملت إيه؟
ـ طلعت للمدير والراجل رحب بي ولقيت واحد صاحبك  قاعد
عنده
قلت لها:
ـ صاحبي مين
قالت لي:
ـ راجل جلد علي عضم ولما عرف اني مراتك رحب بي وقال.
ـ انتي مرات نجم
قلت له:
أيوه قام قال:
ـ ابن الكلب ده النسوان بيحبوه ليه
قلت له؟
ـنجم حنين وطيب وغلبان قام ضحك وقال:
ـ حنين وطيب جايز انما غلبان ازاي دا مغلب الحكومة ابن الكلب ده.
قلت لها:
ـ ما تعرفيش اسمه ايه
قالت لي
ـ اسمه استاذ ابراهيم ورااجل كده نص وشه شنب وطلب مني رقم التليفون عشان يكلمك.
قلت لها:
ـ دا ابراهيم اصلان مالك الحزين اللي كتب قصة فيلم الكيت كات اللي انتي بتحبيه.
قالت لي:
ـ الله ودا يبقي راجل فنان حقيقي.
وبالأمس زارني محمد هاشم وابراهيم داود ومجدي أحمد علي لأنهم كانوا جايين يحضروا جنازة ابراهيم اصلان ولما سمعت أم زينب الخبر قالت:
ـ ألف رحمة ونور عليه دا نجم ياقلبي كان قاعد مستني التليفون بقي له اكتر من سنة صحيح الدنيا دي ماتسواش البني آدمين اللي فيها ماحدش فيهم ضامن ينام ويصحي الصبح لكن مين يقرا ومين يسمع.