أحداث سيدي بوزيد بتونس تماثل أحداث المحلة

اجتماعية

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 15:33
كتبت: سمر مجدي

قالت حركة 6 ابريل خلال بيان رسمي أنّ مشهد اليوم من أحداث سيدي بوزيد بتونس يشبه أحداث المحلة الكبري التى اندلعت في مصر عام 2008 مؤكدا ان الاستبداد الذي قبض علي روح شعبي مصر وتونس واحد، ونتائجة وتداعياته واحدة مشيرا إلى أن كلا الشعبين يخضع لحكم استبدادي يهيمن على مقادير الأمور بذراع أمنية طائشة وعنيفة.

واضاف البيان ان الانظمة العربية فاقدة للشرعية ولا تمثل شعوبها

وستنتهي قريبا علي ايادي الاجيال العربية الجديدة التى ترفض الخضوع والانبطاح فى مواجهة اوضاع فاسدة وخانقة.

واعلنت اللجنة الاعلامية وكافة المواقع والجروبات الخاصة بحركة 6ابريل علي المواقع الاجتماعية تضامنها مع مااسمتة انتفاضة اهالي سيدي بوزيد التونسية مؤكده ان الشباب التونسي فى هذة الاونة بشهدائة ومصابية ومقاومية الابطال يسطرون ملحمة ناصعة فى الصمود والنضال فى

وجه اله امنية لم ترهبه ولم تثنية عن مطالبته بحقة في حياة حرة وكريمة.

واكدت الحركة انها تضع كافة ادواتها الاعلامية والتنظيمية في خدمة الاشقاء في تونس في حاله الاحتياج لهم، وتطالب كافة المنظمات الحقوقية دعم صمود الشعب التونسي الحر فى ظل التعتيم الاعلامي الرسمي سواء المحلي او العربي.

واضاف البيان ان شباب 6 ابريل يتابعون بمزيج من الشغف والفخر الانتفاضة التونسية التى انطلقت شرارتها الاولي فى محافظة سيدي بوزيد بوسط تونس اثر انتحار الشاب "محمد بو عزيزي" حرقا احتجاجا علي حرمانه من عمله ومصدر دخله.

 

 

أهم الاخبار