رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"العباسية "على الفيس بوك: بيع يا عواد!!

اجتماعية

الأحد, 26 ديسمبر 2010 14:47
كتب: عصام فهمى


استنكر الكثير من مستخدمى الموقع الاجتماعى الشهير فيس بوك قرار الحكومة نقل مستشفى العباسية للأمراض النفسية الى مدينة بدر وهدم المبنى القديم تمهيدا لبيع الأرض لمستثمرين أجانب .

وطالبوا الأطباء وكل المعنيين بالأمر بضرورة القيام بحملة جمع توقيعات من جميع الأطباء بمختلف المستشفيات، بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدنى والمنظمات الصحية، لتقديم شكاوى تتضمن اعتراضهم على هدم المستشفى أو نقله، لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزارة الصحة .

وشبه مستخدمو الموقع عملية البيع بأنها استمرار لبيع مصر الذى بدأ منذ سنوات وما هو إلا امتصاص للدماء، وأن "مصر اتمص دمها و محتاجة نقل دم" ولم يجدوا أفضل من إطلاق جملة "بيع يا عواد"

على هذه العملية التى وصفوها بأنها جريمة بكل المقاييس.

وقالوا إن نية الحكومة ترحيل نزلاء المستشفى ونفيهم الى مدينة بدر هو عمل شنيع ضد الإنسانية وحق المرضى فى أن يكونوا جزءاً من مجتمعاتهم يعيشون بينها ويتأثرون بها .

من جانبه أعرب "محمد عبد الرازق "عن ضيقه لما يحدث من قبل حكومة الحزب الوطنى موضحا أنه "شغل عباسية "، وطالب – ساخرا - الحكومة بأن تتأكد من أن أبراج المستثمرين التى ستنشأ على أرض المستشفى لن تكون "صفراء" .

وقال "أبو السعد" إن الحكومة تريد هدم أعرق المستشفيات فى

مصر لكى تبيعه إلى العرب والأجانب ليحولوه الى فنادق وناطحات سحاب على حساب المرضى النفسيين الذين لاحول لهم ولا قوة وحذر الحكومة من الاقتراب من هؤلاء المرضى، مشيرا إلى أن الحكومة لم تترك شيئاً إلا ولهثت وراءه حتى وصل بها الأمر إلى المستشفى الذى هو كل ما يملكه المرضى النفسيون فى هذا البلد.

وتساءلت " أمانى" لمصلحة من يباع المستشفى محذرة من الاقتراب من مستشفى الفقراء وقانون التأمين الصحي وطالبت بمحاسبة الكبار الذين تتعارض دائما مصالحهم الشخصية مع مصلحة الشعب فيضطرون - غير آسفين - الى التضحية بمصلحة بحق الشعب .

وقالت إن حكومتنا مصممة علي إذلال الشعب حتي المرضي النفسيين، مشيرا إلى أن المرضى النفسيين فى أوروبا لهم كل الاحترام ولا تبخل الحكومات عليهم فتصرف مئات الملايين من الدولارات عكس حكومة الحزب الوطنى التى تريد المتاجرة بهم وبحقوقهم .

 

 

 

 

 

أهم الاخبار