رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب التجمع ينضمون للمقاطعة ويطالبون قيادتهم بالتنحي.

اجتماعية

الجمعة, 03 ديسمبر 2010 19:34
كتبت: سمر مجدي


تحت شعار "التجمع لنا وليس لكم" أعلن اتحاد الشباب التقدمي لحزب التجمع أمس انضمامه للقوي الوطنية التي قررت الانسحاب من البرلمان الجديد، وأكد بيان صادر عن خالد تليمة رئيس الاتحاد – عبر صفحته علي الفيس بوك- رفضه لقرار المجلس التنفيذي للحزب بالاستمرار في انتخابات الإعادة وعدم الانضمام للقوي السياسية المقاطعة للانتخابات، وطالب البيان قيادات الحزب بالتنحي عن مسؤوليتها في إدارة الحزب سياسيا وتنظيميا للاخفاقها في التعبير عن نبض الحزب والشارع السياسي.

وناشد البيان أعضاء الحزب بتبني الدعوة للاجتماع طارئ للجنة المركزية لتقييم أداء الحزب وقياداته وعلي رأسهم رئيس الحزب وأمينة العام الذين تسببوا البيان- حسب البيان- لتراجع دور الحزب في الشارع المصري وابتعاده علي إجماع القوي الوطني والانحراف عن الخط السياسي والفكري للحزب وثوابته التي أرساها علي مدار تاريخه النضالي.

إلي نص البيان.....

"تابع اتحاد الشباب التقدمي بقلق بالغ الأحداث التي شابت العملية الانتخابية التي جرت في جولتها الأولى في يوم الثامن والعشرين من نوفمبر
من تزوير سافر وبلطجة قام بها الحزب الحاكم وأجهزة الأمن التابعة له وصدقت على نتائجها بكل أسف اللجنة العليا للانتخابات- الغائبة تماما طوال العملية الانتخابية -  بما يكشف الوجه القبيح للنظام ودور لجنة السياسات التي أهدرت كل قيم الوطنية والحرية والديمقراطية سعيا منها نحو الاستمرار في مشروع التوريث الذي بدا أنه مطروح بقوة وفى اتجاه التحقق. ولم يختلف موقف اتحاد الشباب التقدمي عن موقف كل القوى الوطنية الشريفة على اختلاف طوائفها وانتماءاتها وعن موقف الشارع المصرى على امتداده مما دعى المكتب التنفيذى لاتحاد الشباب التقدمى إلى تبنى موقف مقاطعة العملية الانتخابية فى جولة الإعادة كرد على الممارسات التى جرت فى الجولة الأولى "وذلك عندما أعلن ممثلنا فى الاجتماع المشترك للمكتب السياسى والأمانة المركزية صباح الخميس 2-12-2010 أن استنفذنا ما نريد من العملية
الانتخابية وآن الأوان أن نثبت أننا خضناها من أجل معركة حقيقية مع الجماهير المصرية ومن أجل فضح ممارسات هذه السلطة المغتصبة للشرعية عن طريق التزوير والأمن والبلطجة والمال" وخروجا من المسرحية الهزلية التى يلعب فيها النظام دور البطولة وتلعب فيها الأحزاب دور الكومبارس . ولما كانت القيادة السياسية للحزب قد اتخذت قرار فى اجتماع الأمس بالاستمرار فى جولة الإعادة فإن المكتب التنفيذى يعلن عدم اعتداده بهذا القرار ويعلن اتخاذه موقفا معارضا له ولذلك فان اتحاد الشباب التقدمي يدعو كل أعضاء الحزب و مؤسساته وتنظيماته المركزية والإقليمية إلى التضامن مع هذا الرفض كما يدعو قيادات الحزب لأن تتنحى عن مسئوليتها في إدارة الحزب سياسيا وتنظيميا لإخفاقها في التعبير عن نبض الحزب والشارع السياسي حيث جاء قرارها بشكل غير مدروس ومجافيا لإرادة أعضاءه." كما أننا نناشد الزملاء أعضاء الحزب تبنى الدعوة إلى اجتماع طارىء للجنة المركزية لتقييم آداء الحزب وقياداته وعلى رأسهم رئيسه وأمينه العام والذى أدى إلى تراجع دور الحزب فى الشارع المصرى وابتعاده على إجماع القوى الوطنية والانحراف عن الخط السياسى والفكرى للحزب وثوابته التى أرساها على مدار تاريخه النضالى المعروف للكافة والمفعم بالوطنية والذى يشكل صفحة من صفحات كتاب الوطن ."

أهم الاخبار