إذاعات "ميدان التحرير"..منابر الشباب الحرة

اجتماعية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 14:03

شباب في عمر الزهور‏,‏ موهوبون بحق الكلمة‏,‏ صنعوا إعلامهم البديل بشكل عصري وشبابي‏,‏ قريب منهم‏,‏ يتحدث بأصواتهم ويطرح أفكارهم‏,‏ ووجهات نظرهم في مختلف الموضوعات‏.‏

إذاعات إلكترونية متعددة بدأت الظهور بشكل واسع في الآونة الأخيرة‏,‏ بجمهور عريق‏,‏ هم شباب الإنترنت‏,‏ الذين أدرك الجميع تأثيرهم مؤخرا‏..‏ يقدمون العديد من البرامج المختلفة في إذاعاتهم الفنية منها‏,‏ والسياسية‏,‏ والثقافية‏,‏ والترفيهية‏,‏ والمعلوماتية والإخبارية‏.‏
ويحلم هؤلاء الشباب – كما جاء فى تقرير نشر بصحيفة الأهرام - بمستقبل أفضل لهذا الوطن العظيم‏,‏ يمكنهم من الفوز بفرص مهنية أفضل‏,‏ كما يحلمون‏,‏ بتوافر رعاة رسميين لإذاعاتهم الإلكترونية حتي يتمكنوا من الاستمرار في مسيرتهم الإعلامية‏,‏ حيث إنهم ينفقون عليها من جيوبهم‏,‏ وهو ما يمثل عائقا كبيرا لهم عن استخدام أفضل التكنولوجيات‏.‏
هؤلاء الشباب كانوا هم وقود الثورة‏,‏ بإذاعاتهم التي تم بثها من ميدان التحرير‏,‏ التقينا بمجموعة من هؤلاء الشباب من مؤسسي إحدي الإذاعات الإلكترونية وهي إذاعة راديو مصر علي الهوا صوت شباب مصرWWW.egonair.com‏ تحدثنا معهم عن أفكارهم وعن برامجهم وطموحاتهم واحلامهم للمستقبل‏.‏
منبر للحرية
يبدأ أكرم مفتاح كلامه بقوله‏:‏ نفسي الأوضاع في مصر تتحسن وأن يحدث التغيير للأفضل وألا يخطف أحد ثورتنا وثورة الشباب‏,‏ بالإضافة الي حلمه الكبير في الحصول علي رعاة رسميين واهتمام من قبل رجال الاعمال بإذاعاتهم الاليكترونية حتي يتمكنوا من الاستمرار في مسيرتهم الاعلامية التي تطرح أفكارهم وتعبر عنهم‏.‏
أكرم شاب مصري يبلغ‏32‏ عاما من عمره‏,‏ وبالرغم من أنه ليس خريج كلية إعلام فإنه يهوي هذا المجال‏,‏ وهو صاحب فكرة إنشاء إذاعة راديو مصر علي الهوا ـ صوت شباب مصر الإليكترونية‏,‏ يقول أكرم عن فكرة إنشاء هذه الاذاعة: انه حين تأزمت العلاقة بين مصر والجزائر اثناء البطولة الافريقية الماضية وشاهد تعامل الاعلام القاسي مع هذه القضية علي حد قوله‏,‏ واراد ان يقول رأيه في هذه القضية ولكنه لم يجد من يسمعه او يسمع أصدقاءه في التعبير عن آرائهم‏.‏
فجاءته فكرة إنشاء اذاعة الكترونية تمكنه من التعبير عن رأيه بحرية دون قيود حكومية تفرض عليه آراء بعينها ومن ثم جاءت فكرة توسيع برامج
الراديو واعداد خطة عمل والبحث عن مذيعين موهوبين من الشباب سواء من طلبة وخريجي كليات الاعلام او غيرهم من الموهوبين سعيا لانتاج عمل اعلامي حر يهدف الي توصيل صوت الشباب ومناقشة قضاياهم بشكل اكثر حرية دون رقابة متعسفة او قيود مجحفة وهذا ما يميز الاذاعات الإليكترونية‏.‏
ويشير أكرم إلي أنهم يعرفون قيمة الحرية الإعلامية المسئولة ولايسيئون استخدامها ويذكر أنه من خلال راديو مصر علي الهواء تم استضافة كثير من الوجوه المعروفة والمجتمع بالبرامج المختلفة مثل الفنانين:‏‏ حنان مطاوع وريهام ايمن وحكيم ومحمد منير والعديد من الوجوه الاخري‏.‏
ويؤكد اكرم مشاركة عدد كبير من فريق العمل بالاذاعة في مظاهرات ثورة‏25‏ يناير في ميدان التحرير وبالاضافة الي تكريس جميع البرامج اثناء هذه الاحداث لتغطيتها‏,‏ وذلك بعد عودة الانترنت بعد ان انقطع في اوائل ايام الثورة مما جعلهم يشعرون بالعجز في توصيل أصواتهم وآرائهم‏,‏ بالإضافة الي قيام الاذاعة بالدعوة لمبادرتين احداهما تدعو لعدم التخريب والاخري دعوة لتنظيف وتجميل مصر‏.‏
كما قامت مذيعتان بالراديو هما داليا وشاهندة بعمل شجرة للشهداء ووضعوها في وسط ميدان التحرير تكريما لشهداء الثورة الطاهرة‏.‏
علاج بالموسيقي
فكرة غريبة‏..‏ تم طرحها من خلال برنامج روشتة مزيكا الهوا الإلكتروني ـ كما تقول غادة علي مقدمة البرنامج ـ تعتمد علي طرح مشكلة نفسية او حالة نفسية يمر بها اي فرد واقوم بالاستماع الي هذه المشكلة ثم اعطي صاحبها روشتة موسيقية تمكنه من التغلب عليها وذلك ليس عن طريق الصدفة ولكنه من خلال دراستي، فأنا معيدة بكلية التربية النوعية جامعة القاهرة قسم علم النفس الموسيقي‏.‏
تضيف غادة: عملت مع العديد من المصحات النفسية وتعاملت مع مرضي الاكتئاب والادمان والضغط كمتخصصة في العلاج بالموسيقي‏.‏
بنت مصر
شاهندة مذيعة متميزة تحلم بالعمل في مؤسسة‏BBC‏ الاعلامية الشهيرة بالاضافة الي امنيتها الكبيرة بأن
تنعم مصر بالحرية والديمقراطية والمواطنة وأن تصبح مصر مثل دولة الصين في تقدمها الصناعي الهائل واستغلالهم للطاقات البشرية لان العمل هو اساس كل شيء‏.‏
شاهندة طالبة بكلية الاعلام بالاكاديمية الدولية لعلوم الاعلام ومقدمة برنامج بنت مصر في الاذاعة‏,‏ تقول شاهندة عن فكرة برنامجها: انه برنامج يهدف الي التواصل مع الشباب من خلال التطرق لكل المشكلات الموجودة بالمجتمع المصري بدون قيود فهو اشبه بـ التوك شو‏..‏ مؤكدة انها لا تكتفي فقط بعرض القضية ومناقشة شباب المستمعين فيها بل تستعين بآراء الشارع المصري الذي يعاني من تلك المشاكل‏,‏ بالاضافة إلي استعانتها في بعض الحلقات ببعض المتخصصين في موضوع الحلقة من خلال استضافتها لهم علي الهواء سواء من خلال الهاتف أو استضافتهم في الاستوديو‏.‏
تذكر شاهندة انها اهتمت بتقديم هذه النوعية من البرامج لانها مهمومة بقضايا وطنها ونشعر بأن دورها كدارسة للإعلام مناقشة هذه الهموم والمشاكل مع شباب جيلها ولأنها تطمح لمستقبل أفضل لمصر‏.‏
صوت شبابنا في الخارج
وفاء حامد مقدمة برنامج علي بالي في راديو مصر علي الهوا‏,‏ هي أم لكل فريق عمل الراديو‏,‏ كما يلقبونها تقول وفاء عن فكرة برنامجها‏:‏ تعتمد علي التواصل مع الشباب المصري المغترب في الخارج والدول المختلفة‏,‏ والحديث معهم في قضاياهم التي تهمهم‏,‏ وتوصيل أصواتهم بالاضافة الي الاطمئنان عليهم‏,‏ وإشعارهم من خلال الحلقة بجو مصري خالص يشعرهم بالحنين لأرض الوطن‏.‏
وتضيف وفاء‏,‏ فكرت في تقديم هذه الفكرة رغبة مني لإحداث تواصل بين الشباب المصري بالخارج والشباب المصري داخل مصر‏,‏ وأن نقول لشبابنا في الخارج: إنهم دوما علي بالنا ولن ننساهم‏.‏
ثقافة شبابية
يتمني محمود عادل أن يكون في يوم من الأيام قائدا للإعلام الحر النظيف‏,‏ الذي يسهم في مساعدة الجمهور وليس مجرد تناول للقضايا‏.‏
محمود شاب مصري خريج كلية الآداب قسم الاعلام جامعة الزقازيق‏,‏ ومقدم برنامج ركز معايا بالراديو‏,‏ يقول محمود عن فكرة برنامجه: إنه برنامج تثقيفي معلوماتي‏,‏ يقدم معلومات عامة للشباب عن أشياء كثيرة‏,‏ مثل أضرار الموبايل‏.‏
فضفضة
تحلم دينا أحمد بأن يصبح راديو مصر علي الهوا‏..‏ صوت شباب مصر أفضل راديو في العالم‏,‏ وأن يصبح له تردد في الاذاعة‏,‏ كما تحلم لمصر بحياة أفضل‏,‏ تقضي علي البطالة والفقر‏,‏ وسوء توزيع الثروة والقضاء علي الفساد‏.‏
دينا فتاة شابة خريجة كلية آداب إعلام جامعة الزقازيق تقدم برنامج فضفضة وتقول عن فكرته‏: إنها عبارة عن حديث مفتوح مع شباب المستمعين في كل ما يهمهم ويشغلهم‏,‏ نتواصل ونتحدث جميعا في مشاكلنا بصوت عال ونحاول الوصول لحلول منطقية‏.‏
وتؤكد وجود تفاعل للمستمعين معهم علي صفحة الراديو علي الفيس بوك والذي وصل عددهم حتي كتابة هذه السطور الي‏280.99‏ مشترك‏

أهم الاخبار