رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أنا مش آسف يا ريس

اجتماعية

السبت, 19 فبراير 2011 16:47
كتبت - سارة عزو:


دشنت مؤخرا علي الموقع الاجتماعي الفيس بوك صفحة "أنا مش آسف يا ريس" والتي بلغ عدد أعضائها أكثر من 100 ألف عضو خلال أربعة أيام فقط منذ بداية إنشائها، والتي تعتبر رداً سريعا على دعوة مسيرة "رد الجميل" التي دعت إليها الصفحة المضادة "أنا آسف يا ريس".

وتتسم صفحة "أنا مش آسف يا ريس" بالغضب والنفور الواضح في آراء أعضاء الصفحة، حيث يقول عمرو معوض: "لن أتأسف لك ،لأنى ببساطة مش لاقى حاجة تخليني أتعاطف معاك بعد ما خربت البلد بس ربنا حاسس بالشعب الغلبان، اللى اتبهدل ده، ورحم الله كل شاب قتلته يد النظام المجرمة"، وأضاف مصطفي عمراني: " أنا مش آسف يا ريس عشان كنت عايز صوتي يبقى عالي ومسموع أنا مش أسف عشان قلت: عايز حقي أنا مش أسف عشان ناس ضحوا بروحهم عشانا، أنا مش أسف يا ريس عشان ممشتش جنب الحيطة زى ما عودتنا، عشان قلت للظلم لا، عشان قلت

للشرطة كفاية إهانه".

ويقول مجدي أسعد موجها كلامه للقائمين على صفحة "أنا آسف يا ريس" المضادة : "روح قوله آسف يا ريس بس ابقي حط عينك في عينه و اسأله: أمرت ليه بقتل النساء والشباب والأطفال في مظاهرة سلمية ولو فيها رزالة ابقي استفسر عن المليارات المنهوبة اللي تسدد ديونا و لو الوقفة طولت قوله فين إيراد القناة لحسن مزنوقين في قرشين بس متسألوش عن الأمراض والفقر والظلم والتعذيب و اوعا تجيبله سيرة المحاصيل المسرطنة ولا مشروع توشكي الفاشل وأمانة عليك متحكيلوش عن أمهات الشهداء وحرقة قلبهم على ضناهم لحسن صحتهم مش مستحملة !! "

كما أكد شكري عبد العزيز قائلا: "سامحتك ياريس في حقي وحق ولدي لكن مش من حقي ولا حق غيري أسامح في دَين محطوط جوه جيبك لبلدي وشعبي وأهلي وناسي، ومش

من حقي برده أسامح في كل شهيد مات بإشارة منك ومش من حقي برده أسامح زراعة مسرطنة ولا من حقي برده أسامح في كرامة مصر ومش من حقي برده أسامح في غاز إتحرم علينا وراح للغريب بخمس الثمن ولا في جوع آهل بلدي".

وعقبت أسماء توفيق: "من يأسف عليك أولي له أن يأسف على حاله"، وأضاف محمد عادل :" انا ضد شتيمتك و إهانتك بس هاتقـولي سني كبر هاقولك اختيارك، هاتقـولى مرضى هاقولك انتظارك، هاتقولى أولادي هاقولك تربيتك، هتقولى حكومتي هاقولك تشكيلك، هتقولى حزبي هاقولك حراميتك.هاتقـولى شيطاني هقولك عقلك هاتقولى سامحني هاقولك .. يمكن بس مش آسف عليك ولا ليك وفي الآخر ربنا يشفيك يمكن بس مش آسف عليك ولا ليك وفى الآخر ربنا يشفيك".

وأضاف أحمد إبراهيم ساخراً من الصفحة المضادة:"بالنسبة لإخواننا بتوع (أنا أسف يا ريس) احنا في انتظار كمان جروب (معلش يا عادلي) وبالمرة (سامحني يا عز) و (لا مؤاخذه يا صفوت) و(ماتاخدش علي كلامنا يا سرور) ..وعجبي" وقال محمود نجيب: " هانعتذر علي إيه علي دم الشباب ولا سرقة البلد ولا علي الفساد ولا ولا ولا أنا مش آسف".

وأخيراً.. هل أنت مع أم ضد الاعتذار للرئيس السابق محمد حسنى مبارك ؟ّ (شارك برأيك)

أهم الاخبار